عاجل ليبيا الان

حملات توعوية وخطة طبية لمكافحة «كوفيد ـ 19» في ليبيا

جريدة الشرق الاوسط
مصدر الخبر / جريدة الشرق الاوسط

وضعت السلطات الطبية في شرق ليبيا مجموعة من الضوابط والاحتياطات للحد من تفشي جائحة «كوفيد – 19» بالبلاد، في وقت تبذل نظيرتها بغرب البلاد جهودا بتفعيل الحملات التوعوية والتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية لمكافحة الفيروس.

وأعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، أمس (الثلاثاء)، أن 15 مختبرا تابعا له تسلمت 4347 عينة للتحليل، وتبين بعد فحصها بتقنية Real Time PCR إيجابية 612 عينة، من بينها 415 جديدة و197 من المخالطين، في تراجع طفيف بمستوى الإصابات عن اليوم الذي سبقه. ولفت المركز إلى أن إجمالي العدد التراكمي قفز إلى 74936 إصابة، بينها 28524 حالة نشطة، مع تعافي 45371 مصابا، وتوفي 1041 حالة.

وسعيا لمكافحة الفيروس في البلاد، أطلق المركز الوطني الحملة الوطنية للتوعية المجتمعية بمدينة طرابلس بالشراكة والتعاون مع بلدية طرابلس المركز.

وتستمر الحملة التي انطلقت، أول من أمس، 3 أيام ويتم من خلالها التوعية والتعريف بجائحة فيروس «كورونا» لأئمة المساجد والمحال التجارية والمرافق الخدمية والمخابز والمطاعم الواقعة داخل نطاق البلدية، مشيرا إلى أن أعضاء الحملة يوزعون الملصقات التوعوية على المواطنين وفي الأماكن العامة، كما ينظمون دورات تدريبية للعناصر الطبية والطبية المساعدة العاملة داخل المرافق الصحية.

ويتضمن برنامج الحملة توفير عيادات متنقلة توجد أمام بلدية طرابلس لإجراء التحاليل وأخذ العينات العشوائية حسب رغبة المواطنين. وبجانب ذلك، أطلق المركز الوطني، حملة ثانية للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية، واستهدفت هذه الحملة الفئات الأكثر عرضة للمخاطر، مثل العاملين في المرافق الصحية، وكبار السن والنساء الحوامل، والذين يعانون من الأمراض المزمنة. وأشار مصدر طبي في المركز إلى أنهم يستهدفون حماية هذه الفئات «مخافة تعرضهم للإنفلونزا و(كورونا) معا مما يمثل خطورة على حياتهم».

وانتهت أمس، فعاليات الدورة التدريبية لإعداد القادة في مجالات التوعية بالصحة النفسية والوقاية من المخدرات و«الإيدز»، والتوعية المجتمعية حول فيروس «كورونا» بمشاركة 18 متدربا من المرشدين النفسيين والاختصاصيين الاجتماعيين ومنتسبي مؤسسات المجتمع المدني بمدينة زليتن.

في سياق قريب، أصدر وزير الصحة بالحكومة الليبية المؤقتة الدكتور سعد عقوب، عدة توجيهات للمرافق الصحية بالبلاد لتنظيم عمل القطاع في ظل أزمة «كوفيد – 19»، مشددا على كافة مديري المستشفيات العامة والتعليمية والقروية والمراكز الطبية بالبلديات ضرورة إلزام الاستشاريين والاختصاصيين كل وفق اختصاصه بضرورة المرور على المرضى والنزلاء بأقسام المستشفيات بشكل يومي ومتابعة أوضاعهم الصحية. وطالب عقوب في بيان مساء أول من أمس، بضرورة تفعيل قرارات الوزارة بشأن إعادة تشكيل اللجان الطبية التنفيذية لمكافحة «كورونا»، موجها كافة رؤساء اللجان الطبية التنفيذية باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة لمراكز العزل السريري الطبي، بالإضافة إلى توفير كل الإمكانيات والمستلزمات الطبية التي يحتاجها العاملون بمراكز العزل لمواجهة «كورونا». وأكد عقوب «ضرورة اتباع كافة نظم الجودة والمعايير القياسية لمكافحة العدوى حتى تكون كافة القطاعات الصحية على أهبة الاستعداد والتنسيق الكامل لمواجهة حدوث موجة ثانية محتملة، الأمر الذي قد يعيد ليبيا إلى المربع الأول».

وانتهى عقوب إلى التشديد على أهمية جاهزية محارق النفايات الطبية، وتوفير مخزون كاف من الأكسجين الطبي، ووقود الديزل وخطوط التغذية البديلة لمعالجة مشكلة انقطاع الكهرباء لتشغيل المولدات، موجها تعليماته لمركز الرصد والتقصي بأهمية الجاهزية وعدم التهاون لمواجهة هذا الوباء العالمي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

جريدة الشرق الاوسط

جريدة الشرق الاوسط