عاجل ليبيا الان

بوريل: تم وضع إمكانات عسكرية جديدة وتسهيلات لعملية “إيريني”

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

أكد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أنه تم وضع إمكانات عسكرية جديدة وتسهيلات لعملية “إيريني” العسكرية الأوروبية لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا.

وأوضح بوريل عقب اجتماع عبر الدائرة المغلقة مع وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي أن فرنسا وضعت ميناء مرسيليا في تصرف عملية “إيريني” لإنزال حمولات السفن التي تفتش في المتوسط في إطار مراقبة حظر الأسلحة الأممي على ليبيا.

وأضاف بوريل أن عملية إيريني تحسنت كثيرًا، موضحا أن العملية كان لديها سفينة وطائرة بدوام جزئي عندما بدأت قبل سبعة أشهر، والآن لديها أربع سفن حربية وأربع طائرات بدوام كامل، ووفرت فرنسا ميناء مرسيليا لإنزال حمولات السفن التي يجري تفتيشها، مشيرا إلى أن فرنسا وضعت أيضًا سفينة عسكرية في تصرف “إيريني”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • بعش المحققون في عملية الاصلاح –
    يعتبرون ما يسمى عملية ايرني هي جريمة أوروبية في حق الليبيين – وذلك بتهجير العمالة القادمة لليبيا عبر البحر وتأخير مشاريع الاصلاح الداخلي للبلاد ومحاولة زعزعة الخطة التي وضعتها الحكومة الليبية في تنظيم العمالة الوافدة لليبيا لأجل الإصلاحات والبناء –
    وان ما يحدث هو مؤامرة من الصرب البوسنيين والإيطاليين لتهجير الشباب الليبي عبر البحر وسرقة مشاريع خصصتها الادارة الحكومية للوفاق لادارًة عمل الشباب وتعليمهم في دورات تدريبية لاجل عملية البناء وإصلاح الصدع التي خلفه حلف الناتو من تخريب لمنازل المواطنين والمصالح العامة والخاصة منذ ال 2011 – وامد المراقبون الليبيون ان عملية ايرني – ستسبب في ضياع ومشاكل تصيب الجاليات الأوروبية في منطقة ساحل المتوسط من مهاجرين او سياح – وطرد جميع الشركات الأوروبية من المنطقة اذا لم تتوقف هذه العملية فورا –
    وفتح الفرص الأكبر – للشركات ذات التقنية العالية والمحافظة على البيءة وسلامة العمال من الصين وكوريا .