ليبيا الان

«قشوط»: على «بوتين» سحب «الفاغنر» من ليبيا إذا أراد الشفاء من مرضه النادر

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

زعم سليم قشوط، المتحدث باسم «القوة الوطنية المتحركة» التابعة لمليشيات «بركان الغضب»، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مصاب بمرض خطير قد يفقده الحركة، مقترحاً عليه علاجاً لهذا المرض المزعوم.

«قشوط» غرد على حسابه بـ«تويتر» اليوم، قائلاً: “بوتين يشكو من أعراض مرض نادر  وخطير بعد أشهر قد يفقده الحرك بحسب الواشنطن بوست، ولو يريد الشفاء عليه أن يخرج مرتزقة الفاغنر من ليبيا أولاً.. لله جنود السموات والأرض” على حد قوله.

مزاعم “قشوط” تأتي استكمالاً لمزاعمه الأخيرة، حيث قال قبل أيام، المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي، يجهز 5 قوات روسية للهجوم على المنطقة الغربية، على حد وصفه.

وقال قشوط في سلسلة تغريدات له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “نعطيهالكم باختصار. التحالف الإماراتي المصري السعودي يدفع بكل إمكانياته نحو الآتي”، وفقا لتعبيره.

وأضاف “الإمارات نظرتها لليبيا اقتصاديا بحثه وهدفها تنصيب «عميل» لهم للمجلس الرئاسي ونزع منصب محافظ مصرف ليبيا المركزي، أما في حالة لم تنجح في ذلك فالخطة (ب) تعمل على بقاء ليبيا في حالة أزمة لا تخرج من زوبعة المناصب السيادية المبنية على المحاصصة وفقا للأقاليم الثلاثة”، بحسب زعمه.

وتابع “تحاول استغلال تشتت الحلقة الأضعف المؤسسة التشريعية وشراء ذمم وولاءات من في مواقع حساسة حتى يصل إلى طريق مسدود، وتتركنا البعثة أمام خيار الحرب ضامنين فيها ميل الكفة لنظام حكم الفرد والعائلة”، على حد ادعائه.

وواصل “في وظيفة ستيفاني المغرية من التحالف، أن تنزع منصب رئيس مجلس الرئاسي ومحافظ ليبيا المركزي بغية إلغاء الاتفاقية الأمنية التركية وإبعاد سيطرة إيرادات النفط عن طرابلس إلى «حفتر» وأبنائه لأنه لن تبقى لصفة رئيس المجلس الرئاسي ولا محافظ ليبيا المركزي في سرت”، وفقا لقوله.

واستطرد “مصر ترى مصلحتها في تعزيز اقتصادها، السيطرة على المنطقة الشرقية وذلك يبدأ من سرت الجفرة، لضمان ضم واحة الجغبوب الغني بالنفط والغاز، السعودية تدعم ضد سياستنا لـ«دولة مدنية» في بداية الأمر والآن أضيف لحساباتها تحالفنا مع تركيا مما جعلها تضاعف دعمها لسياسات التحالف”، بحسب وصفه.

واستكمل “«حفتر» جهز عسكريا خمس قوات روسية بإمكانيات ضخمة هجومية ولا مستبعد القيام بهجوم آخر على المنطقة الغربية مدعوم من التحالف الثلاثي مستغلا ضعفنا المادي والدولي وتشير التقرير إلى ضعف الدعم التونسي والجزائري للمنطقة”، على حد زعمه”.

 

الوسوم

طرابلس ليبيا

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • واضح ان هذا القشوط مخه مش مظبوط وبيتعاطى ترامادول ولهذا نرى هذا الهزيان المثير للضحك لانه متخلف عقليا فروسيا دولة عظمى لا تتوقف سياستها على بوتن او اى شخص اخر يستطيع ان يخدم مصالحه اما مايؤكد ان هذا المهتل عقليا اتهبل فان مصر لم ولن تطمع فى شبر واحد من ارض جيرانها وتستخدم قوتها لدعم سيادة الدول المجاورة وتحترمها بينما نرى خليف الاخوان السلطان المعتوه يقول ان ليبيا ارث عثمانى وراينا اطماعه فى النفط الليبى لولا تدخل الاشقاء فى مصر لحماية النفط الليبى ليتدفق لصالح الشعي اللييى وتحت حماية جيشه الوطنى