عاجل ليبيا الان

دغيم: ” شمام” قام بدور” المندوب القطري ” في ملتقى تونس

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

قال زياد دغيم، عضو مجلس النواب وأحد المشاركين في ملتقى الحوار الليبي ، أمس الأحد، أن قطر كانت حاضرة بقوة في اجتماعات الملتقى الذي انعقد خلال الفترة من 9 إلى 16 نوفمبر الحالي بتونس.

وأكد دغيم، في تصريح إعلامي، أن هناك عدة شخصيات علاقتهم وثيقة بقطر ويعملون لتنفيذ أجندتها،  ليس بعضهم من تيار الإسلام السياسي، موضحا أن محمود شمام، رئيس مؤسسة الوسط الإعلامية، الذي شغل سابقًا منصب رئيس قناة ليبيا الأحرار التي تبث وتمول من قطر، وكان أحد المعادين لثورة الفاتح، كان الاستثناء الوحيد الموجود في فندق إقامة أعضاء الملتقى السياسي الليبي في تونس.

وأضاف أن مسؤولي فندق الإقامة بتونس أخرجوا كل من كان يقطن به قبل انطلاق الملتقى، باستثناء شمام الذي كان موجودًا باستمرار معهم، مبينا أنه  كان يتواصل ولديه تركيز واضح مع أعضاء مجلس النواب، وكان يلتقي معهم ساعات طويلة في اليوم وبشكل مكثف، وكان ينصح فيهم من أجل لم الشمل ووحدة البلاد بأجندة ليبية خالصة .

واختتمت الأحد الماضي، اجتماعات الملتقى السياسي الليبي في تونس، من دون الخروج بنتائج محددة وواضحة، حيث أعلنت رئيسة البعثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز، أن الأسبوع المقبل سيشهد جلسات افتراضية؛ سيتم خلالها الحديث عن آليات اختيار المناصب في السلطة التنفيذية، مشيرة إلى تشكيل لجنة قانونية من متطوعين لمعالجة مسألة القاعدة الدستورية لإنجاز الانتخابات، لاسيما أن المسألة الدستورية سيادية.

وأكدت أن الحوار توصل إلى التوافق حول 3 نقاط مهمة، وهي خارطة الطريق، واختصاصات السلطة التنفيذية، ومعايير الترشح، وسيتم خلال الأسبوع المقبل مناقشة آليات الاختيار، مضيفة أن هناك رغبة لدى الجميع في مواصلة الاجتماعات من أجل التوصل لحل، وهناك رغبة في تقديم التنازلات لإنجاح المسار السياسي، حيث أدركت كل الأطراف أن عقلية الفوز بكل شيء لم يعد لها وجود.

وأوضحت أن هناك التزامًا بإجراء الانتخابات في ديسمبر من العام المقبل، وهو الموعد الذي حظي بتوافق كبير وترحيب عالمي، لافتة إلى عدم وجود ضغوط في هذا الشأن ولكن هناك إنصات من المشاركين لرغبات المواطنين عبر الحديث مع دوائرهم الانتخابية، مؤكدة أن الجميع يريدون توحيد المؤسسات والتقدم نحو المصالحة واستعادة الاستقرار، وأن 10 أعوام من الصراع لا يمكن حلها في 6 أيام.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • ما حدث فى ملتقى حمار تونس هو اخراج عملى لمؤتمر غدامس الذى اعده سلامه بعقد مؤتمر جامع لجماعة الاخوان المفلسين مع عدد من المأجورين من قطرائيل مثل شمام وحشاش وغيرهم بالمال الفاسد لاقصاء مجلس النواب والجيش الوطنى وشرعنة المليشيات وحكومة الخرفان ولكن الان فات الاوان وتغيرت الاوضاع على الارض وانكشف الوجه القبيح للاخوان المفلسين بدعم من قطرائيل والشيطان اردوغان ولهذا فان توحد مجلس النواب الجسم التشريعى المنتخب وتوحد الجيش الوطنى بلجنة العشرة وتوحد مؤسسة النفط كل هذا سيفسد مؤامرة نملة قطر ودورها القذر فقوتكم فى وحدتكم وقتها لن يكون لابن موزه الدميم اى دور فى ليبيا لا هو ولا اردوغان الذى اصبح الان كلب جربان فلا يستطيع اقتصاده تحمل اى معركة مع العرب حيث يرى مناورة عربية مشاركة قريبا من الحدود الليبية فى قاعدة محمد نجيب العسكرية ويل لاردوغان من شر قد اقترب له فالكل ضده الان حتى الامريكان