عاجل ليبيا الان

مرتزقة الجويلي ينشرون الرعب ويحاصرون الأهالي في مدينة مزدة

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

أفادت مصادر صحفية، الثلاثاء، بأن مليشيات تابعة لقوات حكومة الوفاق غير المعتمدة تفرض إتاوات وتحاصر الأهالى في مدينة مزدة “جنوب غرب طرابلس”، فضلا عن ارتكاب أعمال خطف .

وأوضحت المصادر، أن مجموعة مسلحة ومعها مرتزقة  يمارسون الخطف على الهوية وجمع الإتاوات من شاحنات الأغذية والسلع المتوجهة من منطقة مزدة جنوب غرب العاصمة إلى مدن الجنوب، مضيفة أن أهالي جنوب ليبيا القادمين من الغرب إلى الجنوب يتعرضون لتفتيش دقيق في منطقة مزدة من قبل المرتزقة وأحيانا يتطور الأمر لإفراغ ما بحوزتهم من بنزين وسلع وإيقافهم شخصيا لساعات طويلة .

وأكدت المصادر، نقلا عن الناشط السياسي سراج التاورغي، أن أسامة الجويلي آمر ما تسمى غرفة العمليات المشتركة بقوات الوفاق ويعتبر أحد أكبر رجال المليشيات في ليبيا، يقوم بجلب المرتزقة التشادية ويوزعها على العاصمة على أنهم تابعين لقوات الوفاق .

وأضاف أن هذه المليشيات تقوم  بترويع الأهالي وعمليات السطو المسلح وسرقة أرزاق الليبيين وأموالهم بغطاء من مليشيات الجويلي، مشيرا إلى أن مليشيات الجويلي ارتكبت العديد من المجازر والتهجير في حق العائلات والشخصيات التي دعمت دخول الجيش إلى طرابلس وترهونة ومدن الغرب والمجزرة الشنيعة التي ارتكبتها في حق جرحى الجيش بمدينة غريان.

كما ارتكبت مليشيات الجويلي مجزرة في مدينة ورشفانة نوفمبر2017 بتصفية عشرات العسكريين بعد اقتحام مدينة ورشفانة والتنكيل بجثثهم في منطقة الهيرة جنوب غربي العاصمة.

يشار إلى أن تقارير أمنية رصدت ارتباط أشقاء أسامة جويلي بعدد من الإرهابيين وأبرزهم أبو “عبيدة الزاوي” ونشرهم للفكر المتطرف في مدن المنطقة الغربية ودفعهم للقتال في صفوف المليشيات المسلحة بذريعة الدفاع عن مقدرات الشعب وذلك نظير مقابل عائد مادى كبير.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24