ليبيا الان

«فرسان جنزور»: التصرفات الفردية من قبل بعض أفراد الكتيبة غير أخلاقية

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال محمد الباروني، آمر مليشيا “فرسان جنزور” الموالية لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق، إن “فرسان جنزور”  تنوه وتحذر، المواطنين وأهالي وسكان البلدية، من بعض الأعمال الفردية والتصرفات غير المسؤولة  وغير الأخلاقية وغير الإنسانية للإسف من قبل بعض أفراد كتيبة فرسان جنزور وسيارات تحمل شعارات الكتيبة والتي تعتبر ظلما وبهتانا على بعض المواطنين وهذه جرائم جنائية  يحاسب عليها القانون الجنائي الليبي.

وأضاف محمد الباروني ، عبر صفحة المليشيا على “فيسبوك”:” لم ولن نتساهل أو نتهاون في ضبط هذه المخالفات والرد الفوري والعاجل على تظلمات المواطنين بمحاضر رسمية وموثقة من جميع مراكز الشرطة وإحالة المحاظر فورا للضبط والتحقيق “، على حد زعمه.

وتابع:” أبواب الكتيبة والفرع مفتوحة لأي تظلم طيلة 24 ساعة لأي بلاغ عاجل أو تظلم بمحضر رسمي لأي مركز شرطة” على تعبيره.

الوسوم

التصرفات الفردية الكتيبة بعض أفراد غير أخلاقية فرسان جنزور

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • هذه من ابرز صفات المليشيات في طرابلس وغيرها
    وهي:
    عدم السيطرة الحقيقية على افراد المليشيا
    فيقوم جزءا منهم بأعمال إرهاببة او اجرامية من خطف وقتل وتعذيب
    فتتبرأ المليشيا من الفعل ولا تستطيع عقوبة الافراد!!
    كلهم بدون استثناء!!
    ومن ظن ان مليشيا الردع جهاز امني ويتبع الامن الداخلي
    فليذهب الى مثلث الترسانة ليرى انهدام مبنى كامل من باب الانتقام
    وليذهب الى شعبة المنشية بن عاشور ليراها قد هدمت بسبب تصفية حسابات بين فلان وفلان
    وليذهب الى فشلوم امام جامع فشلوم ليرى منزل قد هدم للانتقام من شخص هارب
    وهكذا..
    ماذا فعلت مليشيا الردع لما حصل هذا من افرادها؟!
    أخرجت بيانا تتبرأ فيه من هذا الفعل وتدينه !! هذا كل شيء؟!!
    نعم هذا كل شيء، وما زال الجناة يسيرون على الارض!!
    بل لا يزالون يحملون السلاح ولم يتم حتى فصلهم من مليشيا الردع( جهاز أمني زعموا!!!)
    ومن عنده اقارب واصدقاء في هذه المناطق فليسألهم على الواتس
    المليشيات مليشيات
    مهما شرعنوها

  • ليبيا ستنهض وسوف يعاقبكم الشعب الليبى بالقانون لافرسان ولاخرفان ونعم لدولة القانون المؤسسات ولتذهب جميع المليشيات الى الجحيم وسوف تحاسبون حسابا عسيرا ولن ينسى ابناء الشعب الليبى الحر ماقامت به جميع المليشيات وامرأها وافرادها