عاجل ليبيا الان

“دير شبيغل”: إيريني كانت تمتلك أدلة دامغة بشأن تهريب السفينة التركية أسلحة إلى ليبيا

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

كشفت مجلة “دير شبيغل” الألمانية، أن بعثة إيريني الأوروبية كانت تمتلك أدلة دامغة تتعلق بتهريب سفينة “روزالين إيه” التركية للشحن أسلحة إلى ليبيا.

وقالت المجلة إن الجيش الألماني ضمن بعثة الاتحاد الأوروبي في “إيريني” كان يملك أدلة ملموسة تتعلق بتهريب سفينة “روزالين إيه” التركية أسلحة بشكل غير قانوني إلى ليبيا قبل عملية التفتيش الأخيرة للسفينة التركية الأحد الماضي.

وأضافت المجلة أن محللى البعثة الأوروبية رصدوا صور بالأقمار الاصطناعية لتفريغ السفينة في وقت سابق لعربات عسكرية مدرعة في ميناء مصراتة الليبي، لافتة إلى أن الصور تحتوي على أن هناك شحنات مشبوهة تم شحنها على متن “روزالين إيه” في ميناء أمبارلي التركي نوفمبر الحالي ما دفع قيادة بعثة “إيريني” لتفتيش السفينة في البحر المتوسط.

وتابعت المجلة أن طاقم الفرقاطة الألمانية “هامبورغ”، فتّش سفينة “روزالين إيه” التركية الأحد الماضي على مسافة 200 كيلومتر شمال مدينة بنغازي في البحر الأبيض المتوسط، مشرة إلى أن ألمانيا أخبرت تركيا بعملية التفتيش من خلال القنوات الدبلوماسية.

وأوضحت المجلة أن عملية التحقيق توقفت تلقائياً بعدما قدمت أنقرة احتجاجاً دبلوماسياً بعد 5 ساعات من إعلان التفتيش، لافتة إلى أن الجنود الألمان كانوا قد فتشوا عدداً قليلاً فقط من مجموع 150 حاوية شحن ولم يعثروا على أسلحة.

وقالت المجلة أن عملية التفتيش تسببت في توتر دبلوماسي بين برلين وأنقرة، لافتة إلى أن تركيا وصفت العملية بـأنها غير قانونية متهمة الجيش الألماني باستخدام القوة ضد طاقم السفينة التركية، مشيرة إلى تصريح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بتعرض السفينة لمضايقات من قبل الجنود الألمان.

وأضافت المجلة أن دبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي يروا أن ردود الفعل من أنقرة تشير إلى أن الشكوك حول الشحنة غير القانونية كانت صحيحة وأن بعثة الاتحاد الأوروبي كانت تراقب السفينة منذ وقت طويل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24