ليبيا الان

عبدالعزيز: الصديق الكبير شريك في كارثة أزمة مصرف ليبيا الخارجي وسيلعنه التاريخ

ليبيا – قال عضو المؤتمر السابق عن حزب العدالة والبناء عضو جماعة الإخوان المسلمين محمود عبدالعزيز إن هناك فريقًا مصرًّا على البقاء في السلطة والاستمرار فيها، بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى وتضحيات.

عبدالعزيز أشار خلال استضافته عبر برنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني وتابعته صحيفة المرصد، إلى أن الفريق الذي يتزعمه عقيلة صالح يتضمن 6 من أعضاء لجنة الحوار مدعومة من حزب العدالة والبناء، الذي لم يعد فيه أحد من المؤسسين والمناضلين الذين أسسوا الحزب وهم متوافقون مع عقيلة صالح ليتولى زمام الأمور بالبلاد.

وأضاف: “المؤامرة كبيرة جدًا والسوس موجود في طرابلس، من السراج ومستشاريه للعدالة والبناء والمتحالفين معهم. تقولون إما حفتر وعقيلة أو لا تتوحّد البلاد! مصر تنتظركم وتنتظر هذه اللحظة”.

وأكد على ضرورة الوقوف في وجه أعداء الحرية والديمقراطية والدولة المدنية، مضيفًا: “ليفشل الحوار ولا يأتي عقيلة صالح وحتى باشاآغا، فليس مكتوبًا علينا أن يكون رئيس وزراء، أين هم شرفاء مصراتة؟ لماذا لا يتكلمون؟”.

أما بشأن الخلاف بين السراج والكبير حول أزمة مصرف ليبيا الخارجي اعتبر أن الصديق الكبير شريك في هذه الجريمة وسيلعنه التاريخ؛ لأنه أحد أسباب هذه الكارثة، بحسب قوله.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0


0

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية