ليبيا الان

السفير المصري لدى واشنطن: القلق ما يزال مستمرًا من التدخل الخارجي في الشأن الليبي

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

قال السفير المصري لدى الولايات المتحدة الأميركية  معتز زهران إن «ليبيا باتت بمثابة التهديد الأول للأمن القومي المصري في الوقت الراهن»، مشيرا إلى أن بلاده «ما تزال تشعر بالقلق من التدخل الخارجي المستمر في الشأن الليبي»، وذلك في تصريحات خلال حوار افتراضي بالفيديو مع المجلس الوطني للعلاقات الأميركية ـ العربية

وأوضح في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إلى أن « التهديد لمصر لم يكن قادما من الغرب على مدى التاريخ»، لكنه قال «بسبب الفوضى في ليبيا، أولينا اهتماما رئيسيا للتوصل إلى تسوية سياسية، فنحن ندرك أنه ليس ثمة حل عسكري للصراع الداخلي في ليبيا».

اقرأ أيضا: الأزمة الليبية ضمن محادثات السيسي وتبون

وشدد زهران على أن «مصر تدعم جهود السلام في ليبيا وتفاهم الأطراف المتصارعة على المستويات العسكرية والسياسية والقانونية ونلعب دورا رئيسيا في هذا المجال». ونبه اإلى أنه حين أعلن «الرئيس عبد الفتاح السيسي أن هناك خطا أحمر عند سرت والجفرة كان في واقع الأمر يدعو للسلام لأن هذا الخط الأحمر يعني أنه لا يجب توغل من الشرق ضد الغرب والعكس».

وأضاف أن «مصر ما تزال تشعر بالقلق من التدخل الخارجي المستمر في الشأن الليبي وتمسكت بدعوة جميع الأطراف الخارجية الموجودة في ليبيا للخروج منها لأن وجودها أدى إلى تفاقم الأوضاع وخصوصا حين يكون في ليبيا ميليشيات متطرفة وإرهابية وتجد دعما مستمرة من أطراف إقليمية وهو من القضايا الهامة التي نحرص على إيضاحها للإدارة الجديدة بالولايات المتحدة».

وأوضح أن «الولايات المتحدة في الماضي حين قررت تحويل اهتمامها أكثر نحو آسيا بسبب سأمها من منطقة الشرق الأوسط وصراعاته المختلفة تركت فراغا في المنطقة وهو ما تم ملؤه من جانب أطراف إقليمية وخارجية». وذكر أن «هناك نموذجا لمثل هذا السلوك من جانب تركيا على سبيل المثال، وفي حالة ليبيا نجد هناك دعما تركيا لجماعات متطرفة في ليبيا وهناك وكلاء لتركيا على الأرض في ليبيا إلى جانب دعم لميليشيات من مقاتلين إرهابيين أجانب قادمين من سورية إلى ليبيا».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط