عاجل ليبيا الان

تقرير: فساد “الوفاق” يلقي بظلاله على أسعار الدقيق والخبز

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

أفاد تقرير صحفي، بأنه لا يزال فساد حكومة الوفاق غير المعتمدة يتمدد في ليبيا، رافضا ترك أي جانب من حياة الشعب الليبي في غرب البلاد إلا وقد وضع بصمته عليه.

وأكد التقرير، أنه رغم الزيادة غير المسبوقة التي شهدتها أسعار الدقيق والخبز، لا تزال مخابز العاصمة طرابلس تعاني سوء النظافة وعدم تطبيق أدنى المعايير الصحية، ما يعرض حياة الشعب الليبي للخطر، بسبب لإهمال والفساد من قبل ” الوفاق ” .

ولفتت التقرير، إلى أن مركز الرقابة على الأغذية والأدوية اعترف بوجود مخالفات جسيمة داخل معظم المخابز غرب ليبيا، مؤكدا أن أغلب تلك المخابز لا يلتزم بالإجراءات الصحية اللازمة، فضلا عن أن المكان الذي تعمل فيه تغطيه الرطوبة.

وكشف المركز، عن قيامه بشن حملات تفتيشية الأسبوع الماضي، أبرزها على مخابز حي الحشان في بلدية سوق الجمعة شرقي مدينة طرابلس، مؤكدًا أنه فوجئ بمخالفات وصفها بـ”الجسيمة”، حيث تمثلت المخالفات، في انعدام النظافة العامة وعدم مطابقة مخازن الدقيق للمواصفات، وعدم وجود شهادات صحية، وغياب الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه اتخذ قرارًا بغلق أحد المخابز نهائيًا، ما يضاعف من الأزمة في المنطقة.

من جانبه، قال سهيل المحجوب مفتش بلجنة سلامة الغذاء والدواء، إنه لاحظ عدم اهتمام من المخابز بالنظافة العامة، مشيرًا إلى تسرب الزيت من ماكينات صناعة الخبز ودخوله إلى رغيف الخبز، ما ينذر بأخطار جسيمة على المواطنين الليبيين.

وشهدت طرابلس، ارتفاعات قياسية في أسعار الدقيق وأسعار رغيف الخبز المدعم الذي تراجع حجمه بشكل كبير، وسط رقابة وصفها خبراء بـ”الضعيفة جدا”، موضحين أن سبب تلك الارتفاعات يعود لعدة عوامل، بينها عدم فتح المصرف المركزي اعتمادات مستندية منذ شهر أغسطس الماضي، لاستيراد الدقيق، وارتفاع أسعار الدولار الرسمية أمام الدينار والتي قفزت 230%، بعد تطبيق القرار في يناير الجاري.

بدوره، أرجع نقيب الخبازين أبو خريص محمد، نقص الخبز في بعض المخابز إلى نفاد مادة الدقيق، بعد ارتفاع أسعارها بالأسواق التجارية، موضحاً أن المطاحن رفعت أسعار الدقيق لتصل إلى 210 دنانير للقنطار الواحد، بعد أن كان يباع بنحو 155 دينارا، وأن جميع الأصناف المتعلقة بصناعة الخبز ارتفعت أسعارها لاسيما الزيت وملح الطعام و الخميرة.

وأشار أبو خريص إلى أن بعض المخابز أوقفت بيع الخبز، فيما رفع البعض سعر الرغيف، مطالبًا المخابز بالاستمرار في بيع الرغيف بالسعر القديم إلى حين نفاد الكمية الموجودة داخل مخازنهم.

ولفت التقرير، إلى أن مركز الرقابة على الأغذية والأدوية حاول السيطرة على الأزمة باتخاذ قرار بإعادة سعر رغيف الخبز إلى السعر القديم، إلا أن مشكلة إلزام المخابز به دون وضع حلول عملية لذلك، تحول دون تطبيق القرار، مؤكدة عجز  “السراج” عن المراقبة وفرض سعر أو وزن معين على المخابز.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24