عاجل ليبيا الان

الصغير: ستكون حرب شوارع لمعرفة من يتولى رئاسة جهاز دعم الاستقرار بالأقدمية

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

قال حسن الصغير وكيل وزارة الخارجية الأسبق إن قرار رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة إنشاء جهاز دعم الاستقرار لا يمكن فهم المادة السادسة فيه بسهولة.

وأضاف في منشور عبر صفحته بموقع “فيسبوك” إن كل شيء في القرار مفهوم إلا المادة السادسة فيه التي تقول إن رئاسة الجاهز حال غياب رئيسه تكون للأقدم من نواب الرئيس “بوزريبة، وبوراس، ومسموس).

وتساءل الصغير عن كيفية معرفة الأقدمية بين هؤلاء هل تكون بالأقدمية في الميليشياوية أم البلطجة أم الأقدمية في السرقة أم في السجن.

وبين الصغير أن معرفة الأقدم تحتاج إلى حرب شوارع بين هؤلاء القادة حتى يحصل عليها عن جدارة، وذلك بحسب تعبيره.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24

تعليق

  • من صاغ القرار حمار من المليشيات وبصم عليه السراج فاى استقرار لمليشيات متعددة المسميات فى مكان واحد فما وظبفة جويلى التى من المفروض ان يكون مسئولا عن المنطقة المتواجد فيها هذه المليشيات ولم يحضر الاجتماع لانه يعرف انه تهريج وماوظيفة قوة الردع لكاره ايضا كل يتداخل مع كله ومع داخلية باشاغا الذى يستطيع استمالة بعض المليشيات له ليحدث تناحر بين الافاعى التى سيتم اصطيادها فى النهاية فهم اغبياء لانه او غاب غنيوة وتولى من بعده فلن يعود لمكانه ويتم القبض عليه من ابوراس واذا غاب ابوراس يتولى من بعده ويتخلص منه على الطريقة القطرية فهو تحالف الاخوة الاعداء من يغدر بالاخر هو من يبقى ليقابل الجيش الوطنى فى النهائى