عاجل ليبيا الان

الاستفتاء على الدستور.. خطوة للأمام أم تعطيل للانتخابات ؟

قناة ليبيا 24
مصدر الخبر / قناة ليبيا 24

اتفق وفدا مجلس النواب وما يسمى مجلس الدولة على الاستفتاء على مشروع الدستور في البلاد، وذلك بعد توافق أعضاء اللجنة الدستورية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي على إجراء الاستفتاء، الأمر الذي أثار الكثير من التساؤلات حول مدى مساهمة ذلك في إنجاز انتخابات ديسمبر 2021.

وجاء اتفاق وفدي النواب والدولة على الاستفتاء على الدستور على أن يكون بالقانون 6 / 2018 الصادر عن مجلس النواب والذي يشترط تصويت أكثر من نصف سكان كل إقليم على حده بـ”نعم” لكي يصبح نافذًا، ورغم رفض ما يسمى مجلس الدولة للقانون 6 / 2018 وطعنهم ضده بالمحكمة إلا أنه وافق الآن على وقف كل الدعاوى وتحصينه قضائيًا.

وينص القانون 6 / 2018 على أن الدستور ولكي يصبح نافذًا يحتاج إلى تصويت 51% من سكان إقليم طرابلس و51% من سكان إقليم برقة و51% من يكان إقليم فزان بـ”نعم” وإذا صوت أحد الأقاليم بـ”لا” لن يمر الدستور وتستوجب إعادته لهيئة الصياغة لتعديله ثم طرحه للاستفتاء الشعبي مجددًا.

من جانبه أكد رئيس مفوضية الانتخابات، عماد السايح، أن التجهيز لعملية الاستفتاء الأولى يتطلب 6 أشهر وحوالي 20 مليون دينار، وكان قد أكد السايح في وقت سابق أن الاستفتاء بهذا القانون مضيعة للوقت ويجب البحث عن قاعدة دستورية بديلة له.

وترفض غالبية قبائل المنطقة الشرقية “برقة” هذا الدستور وستصوت عليه بـ”لا” ويرفضه أيضًا الأمازيغ في الغرب والطوارق والتبو في الجنوب وبالتالي نتيجة الاستفتاء مسبقًا هي “لا” ولن يمر.

وتحتاج مفوضية الانتخابات 6 أشهر لإجراء الاستفتاء، ولذلك لن تتم هذه العملية قبل تاريخ 1 يوليو 2021 وستكون نتيجة التصويت المتوقعة هي “لا” وفي حينها لن يتبقى على موعد انتخابات ديسمبر 2021 سوى 5 أشهر، وبعد ظهور نتيجة خلال أسبوعين من الاستفتاء بتاريخ 15 يوليو 2021 وإذا كانت نتيجة التصويت بـ”لا” يجب على هيئة الدستور تعديله خلال شهر بحلول 15 أغسطس 2021 وسيكون قد تبقى على انتخابات ديسمبر 4 أشهر فقط.

وبعد تلقي مفوضية الانتخابات النسخة المعدلة من الدستور ستحتاج إلى 6 أشهر أخرى لتنظيم استفتاء جديد بحلول فبراير 2022، وحينئذ سيكون موعد انتخابات ديسمبر 2021 قد حل وانتهى دون التوصل لقاعدة دستورية للانتخابات.

وتنص المادة 183 من الدستور نفسه على إجراء الانتخابات خلال 240 يومًا من قانون بالخصوص يصدره مجلس النواب، أي بحلول أكتور 2022 إذا كانت نتيجة الاستفتاء الثاني “نعم” أو بحلول مايو 2020 وهذا إذا كانت نتيجة الاستفتاء الأول “نعم”.

وفي كل الأحوال وبالاستفتاء على مشروع الدستور سيكون موعد انتخابات 24 ديسمبر 2021 قد تم تجاوزه ولم توضع أي قاعدة دستورية لتبقى كل الأجسام الحالية ما بين سنة إلى سنتين تضاف لهما حكومة جديدة يُزعم أن ولايتها سنة واحدة فقط تبقى منها 11 شهرًا على الانتخابات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا 24

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا 24

قناة ليبيا 24