ليبيا الان

المسماري: تمكنا من تحويل داعش وغيره من تنظيمات كبيرة لقطعان صغيرة

ليبيا – أكد المتحدث باسم الجيش اللواء أحمد المسماري العثور على مقبرة جماعية ووكر لتنظيم الدولة الإرهابي قرب منطقة غدوة.

المسماري أوضح خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا الحدث” وتابعته صحيفة المرصد أنه في إطار أداء المهام الاستطلاعية لأحد الدوريات قامت بالتجول في المنطقة من أوباري إلى مشروع مكنوسة ومنطقة وادي عتبة والتي عادة ما يتم استغلالها من قبل تنظيم داعش وبعض المجموعات التكفيرية الأخرى، تم العثور على مقبرة وبقايا تخص مجموعات تنظيم داعش الارهابي.

وأشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم العثور بها على مقبرة في هذه المنطقة، لافتاً إلى أن التحريات المبدئية تفيد بأنه من تم دفنهم هم عناصر من تنظيم داعش من دفن فيها وبانتظار نتائج التحاليل حيث قامت الجهات المختصة برفع باقي الجثامين الموجودة في المقابر.

كما أضاف: “لدينا الكثير من المفقودين في تلك المنطقة ومناطق أخرى وسنعرف هوياتهم في هذه المقبرة، العثور عليها يدل على أن هناك تغلغل للتنظيم في هذه المنطقة وكذلك كانت هناك سيطرة على هذه المنطقة بالتالي القوات المسلحة وبفعل الغرفة الأمنية في الجنوب الغربي بدأت في متابعة وملاحقة هذه المجموعات أينما كانت”.

وبيّن أن جغرافية هذه المنطقة تلعب دور لتواجد هذه المجموعات لأنها ليست صحراء قاحلة بل عبارة عن مناطق منتشرة والعديد من المشاريع الزراعية فيها وتوفر مصادر المياه والمقرات ما يصلح لأن يكون ملاذ لهذه الجماعات، مؤكدًا على أن هناك تنظيمات تريد السيطرة التامة على هذه المنطقة لتكون مرتبطة بعناصر التنظيم سواء في النيجر ومالي وغرب شمال افريقيا لأنها مناطق مهمة جداً للتنظيمات الارهابية.

ونوّه المسماري إلى أنه بقدرة القيادة العامة والقوات المسلحة والوحدات تم التمكن من تحويل التنظيمات الإرهابية سواء تنظيم القاعدة أو داعش من تنظيمات مهيكلة لقطعان صغيرة وذئاب في تلك المنطقة والآن يتم تمشيط المنطقة أمنياً وعسكرياً حتى يتم القضاء على كافة العناصر في الجنوب الغربي.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0


0

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية