ليبيا الان

الفلبين: عثرنا على رفاة مواطنينا المقتولين على يد «داعش» في درنة

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أعلنت دولة الفلبين، اليوم الثلاثاء، أنها عثرت على موقع رفات 4 من مواطنيها قتلوا على يد تنظيم «داعش» في ليبيا قبل 6 سنوات.

وقالت السفارة الفلبينية في ليبيا، في بيان صادر عنها: “بمساعدة السلطات الليبية، تم تحديد قبور 4 من عمال النفط الفلبينيين، الذين تم اختطافهم وإعدامهم من قبل «داعش» عام 2015”.

ونقلت السفارة عن وزير الشؤون الخارجية الفلبيني تيودورو إل لوكسين جونيور قوله: “إنهم تمكنوا أمس الاثنين من تأكيد موقع رفات الفلبينيين الأربعة في مقبرة الظهر الحمر، التي تبعد عن مدينة درنة شرق ليبيا نحو 10 كيلومترات”.

وأضافت “هؤلاء تم خطفهم مع اثنين من زملائهم في العمل من النمسا والتشيك من قبل «داعش» أثناء هجوم على حقل نفطي جنوبي ليبيا في 6 مارس 2015”.

وتابعت “لم تكن هناك معلومات متوفرة عن العمال المختطفين إلا منذ نحو عامين، حين تم العثور على حاسوب كان بحوزة عناصر من «داعش»، ويحوي فيديو يظهر عملية إعدامهم”.

ويوم الأحد الماضي، التقي الأمين العام للهلال الأحمر الليبي مرعي الدرسى، بسفير الفليبين لدي ليبيا ألمير كاتو، في مقر الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي بخصوص استلام رفاة عمال الفلبيين من مدينة درنة.

وتخللت الزيارة تعبير السفير عن رغبته بتعاون الهلال الاحمر في الإجراءات الخاصة برفاة الفلبينين التي تم دفنها بمدينة درنة والتنسيق مع السلطات المختصة، إضافة إلى تعزيز سبل التعاون في مجالات التدريب والرعاية الطبية، كما تقدم الامين العام بالشكر السفير والجالية الفلبينية في ليبيا علي استمرار اعمالهم خلال الفترة الماضية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24