ليبيا الان

بعضوية المانع .. الكبير يعيد تبعية المصرف الخارجي للمركزي ويضع قيادة ” حزب الجبهة ” على رأسه

ليبيا – أصدر محافظ مصرف ليبيا المركزي المنتهية ولايته الصديق الكبير قراره رقم 31 لسنة 2021 بشأن تشكيل ادارة  المصرف الخارجي فيما أكدت صحيفة ” صدى الإقتصادية بأن القرار يشمل إعادة ملكية الخارجي للمصرف المركزي ويأتي هذا بعد أشهر من حرمان الكبير و ” اللوبي ” المحيط به من الوصول للإيرادات النفطية المحتجزة في الخارجي .

وقال الكبير أن قراره هذا وقرار تعيين لجنة لإدارة المصرف قد تم بالتنسيق مع رئيس الحكومة الدبيية وقد نص على تشكيل لجنة إدارة للمصرف بزعامة محمد علي الضراط الرئيس السابق لحزب الجبهة الوطنية المحسوبة على الإخوان المسلمين ، القيادي في الحزب ، وهو صهر محمد يوسف المقريف ونجله طارق عضو مجلس إدارة المركزي مايؤكد وجود حالة من تضارب المصالح بينهما في وقت يجب فيه على المركزي متابعة اداء الخارجي وفي هذه الحالة سيتعذر ذلك بسبب المصاهرة بين المدير وعضو الادارة .

كما نص القرار على تعيين القيادي الإخواني مصطفى المانع عضو إدارة مؤسسة الإستثمار ، عضواً لمجلس إدارة المصرف الخارجي وهوأيضًا مستشار للصديق الكبير ومقرب منه شخصيًا وقد ظهر معه مؤخرًا في تركيا خلال مأدبة مع رجال أعمال أتراك بينما كان الكبيريودعهم بعبارةتشكرات تشكرات ” !

شاهد .. المانع والكبير على انغام الموسيقى التركية مع تجار سلاح أتراك ورجال أعمال

كما نص القرار على تعيين خالد عمرو القنصل نائبًا للضراط وأحمد عبد ربه العبار عضواً وأحمد المنتصر الميهوب عضوًا وعثمان محمدعبدالقادر عضوًا وخالد خليفة حسين طاهر الحاسي عضوًا كذلك.

وبالعودة إلى المانع مصطفى فهو شقيق علي المانع رئيس ماتسمى الهيئة البنغازية الواجهة الإجتماعية لشورى بنغازي الإرهابي ، وقد اتهم الأول أيضًا بمنح جواز دبلوماسي للإرهابي عماد الشقعابي الذي اعتقل في طرابلس شهر نوفمبر 2019 بعد خلاف شخصي بينه وبين باشاآغا قاد إلى كشف هويته الإرهابية واعتقاله وايداعه السجن ليتبين بأن المانع قد منحه جواز سفر من وزارة الخارجية بزعم عمله في مؤسسة الإستثمار .

وخلال الفترة الماضية عمل الضراط مستشارًا ومبعوثًا للسراج للشؤون الأمريكية وقد استمر في هذا الموقع بعد تولي عبدالحميد الدبيية زمام السلطة قبل أن تضاف إلى مهامه اليوم مهمة رئاسة لجنة تدير المصرف الخارجي الذي يعد خزنة أموال نفط الليبيين ، عوضًا عن إبعاد مثل هكذا مواقع حساسة عن الأحزاب المؤدلجة وزعمائها .

وبهذا التعيين ، تكتمل قبضة أحزاب تيار الإسلام على مفاصل القطاعات الإقتصادية والمصرفية والرقابية في البلاد ، حيث المركزي الذي يغتصبه الكبير منذ 11 سنة والخارجي بإدارة حزب الجبهة ، ومعهد الدراسات المصرفية تحت المراقب السابق لإخوان ليبيا سليمان عبدالقادر ، والمحاسبة تحت خالد شكشك ، والرقابة تحت ادارة سليمان الشنطي الذي عينه خالد المشري بالمخالفة .

المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0


0

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

تعليقات

  • لعنة الله على القزم المركزي ومن يسانده وعلى راسهم النذل العرادي ..الا يوجد في ليبيا رجال حتى يتناوب علينا الاقزام ؟؟…على رئيس المجلس والحكومة ان يفهموا ان وقوفهم مع قزم المركزي انما يقفون في الصف الخطأ ..صف ناهبي المال العام وصانعي مليشيات الاقزام ؟

  • يجب تطهير البلاد من هؤلاء الخوان الذين نهبوا اموال الشعب الليبى ووهبوها لخليفة المفلسين اردوغان من دم الشعب الغبلبان وبجب احالة هؤلاء المجرمين للقضاء الذى سيحكم عليهم حتما بالاعدام رميا بالرصاص

  • مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَّدْحُورًا (18)

    • من الغباء ان نقول الاخوان المسلمين بل الصح ان نقول الاخوان المفلسين فصفات المسلم لا تنطبق على هؤلاء المفسدين فالمسلم كما قال رسول الله من سلم الناس من لسانه ويده وهؤلاء لم تسلم البلاد من ايديهم التى تستحق قطعها اما صفات المفلسين فتنطبق عليهم تماما حيث عبادات اسلامية ومعاملات يهودية وعندما نتحدث عن التيار الاسلامى فنقول من يلتزم بالمعاملات الاسلامية من صدق وامانة وتسامح ورحمة فالدين المعاملة اما العبادات فالله وحده من يحاسب عليها وقال ويل للمصلين ..نعم المنافقين وقال رسول الله على الخوارج انهم يحتقرون عبادات الاخرين لعبادتهم ومع ذلك قال رسول الله عن الخوارج انه لو ادركهم لقتلهم قتل عاد ووصفهم بانهم كلاب النار فهؤلاء المجرمون يعيشون بيننا ويطعنونا فى ظهورها ولهذا فهم اخطر من العدو الواضح الذى نقاتله وجها لوجه لهذا نجد الاعداد للقوة للاعداء يشمل اخرين من دونهم لا نعلمهم ولكن الله يعلمهم فهم الخلايا السرطانية الاخوانية النائمة ترفع شعارات الاصلاح والتنمية وتعمل عكس ذلك تفسد فى الارض وتسفك الدماء طمعا فى السلطة والمال باى ثمن

  • لو كان هؤلاء الفجار يؤمنون بان الله سيحاسبهم على افعالهم الاجرامية ما فعلوا ذلك صحيح انهم قد يغلتوا من سجون الدنيا لكن هل يفلتوا من سجين
    قال تعالى :-
    أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ ﴿٤﴾ لِيَوْمٍ عَظِيمٍ ﴿٥﴾ يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٦﴾ كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ ﴿٧﴾ وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌ ﴿۸﴾ كِتَابٌ مَرْقُومٌ ﴿۹﴾ وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ ﴿۱۰﴾ الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ ﴿۱۱﴾ وَمَا يُكَذِّبُ بِهِ إِلَّا كُلُّ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ ﴿۱۲﴾

  • وَيۡلٞ لِّكُلِّ هُمَزَةٖ لُّمَزَةٍ (1) ٱلَّذِي جَمَعَ مَالٗا وَعَدَّدَهُۥ (2) يَحۡسَبُ أَنَّ مَالَهُۥٓ أَخۡلَدَهُۥ (3) كَلَّاۖ لَيُنۢبَذَنَّ فِي ٱلۡحُطَمَةِ (4) وَمَآ أَدۡرَىٰكَ مَا ٱلۡحُطَمَةُ (5) نَارُ ٱللَّهِ ٱلۡمُوقَدَةُ (6) ٱلَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى ٱلۡأَفۡ‍ِٔدَةِ (7) إِنَّهَا عَلَيۡهِم مُّؤۡصَدَةٞ (8) فِي عَمَدٖ مُّمَدَّدَةِۢ (9)

    • أيها الليبيون والله اذا تركتم هؤلاء اللصوص السراق الكلاب الضالة عديتو فيها وعلى ليبيا السلام

  • اصا التيلر الاسلامى هو كل مسلم يلتزم بالقيم الاسلامية السامية ويقتدى برسول الله فى خلقه العظيم من صدق وامانة وتسامح ورحمة وغيرها من الصفات النبيلة اما من يقول الرسول قدوتنا ويتنفس الكذب ولا عهد له ولا امان وفاجر فى خصومته فهذا بستحق ان نقطع لسانه ونقول له كذبت فمن غشنا ليس منا والمنافقين فى الدرك الاسفل من النار ولا يمكن لهؤلاء ان نثق فيهم لانهم بوجهين ورسول الله لعن هذا الصنف من الناس وهذا ما نراه بوضوخ فى المشرى وباشاغا والعرادى وصوان وغيرهم من الاخوان يظهرون بوجوه قبيحة الان