ليبيا الان

الجزائر تضبط جدول رئاستها لمجلس السلم الإفريقي بتصدر الملف الليبي

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

ضبطت الجزائر أجندتها خلال رئاسة مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، شهر مايو الجاري، بتخصيص اجتماعاتها حول الأوضاع في ليبيا ومالي.

 وأوضحت مصادر دبلوماسية جزائرية اليوم السبت، أن جدول الأعمال المقترح خلال رئاسة الجزائر الشهرية، يشمل العمل مع نظرائها في المجلس، على تعزيز أجندة السلام والأمن في إفريقيا ومواجهة التحديات الحالية في القارة، بالإضافة إلى جلسات موضوعاتية أخرى تتعلق بالسياق الصحي الحالي.

واستبقت الجزائر اجتماعها بمحادثات بين وزير خارجيتها صبري بوقادوم، مع وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي نجلاء المنقوش، حول سبل الدفع بمسار السلم والمصالحة، ما يعطي الأولوية للملف الليبي في مجلس الأمن الإفريقي، فيما سيحظى ملف تشاد وانعكاساته على حل الأزمة سلميا على الاجتماعات.

الدبيبة يبحث مع الوفد الجزائري تكثيف التنسيق والتشاور السياسي

وأعرب المجلس في آخر بيان له، تفاعلا مع أحداث تشاد، عن قلقه العميق إزاء تطورات الوضع والتهديد المحتمل لسلامة واستقرار منطقة الساحل، مرجعا تصاعد انعدام الأمن إلى النزاع الليبي، وتزايد وتيرة عمليات «المتمردين والمقاتلين الإرهابيين الأجانب والمرتزقة»، فضلا عن انتشار الأسلحة غير المشروعة.

وفي 20 أبريل الماضي، أجرى وزير الخارجية الجزائري زيارة إلى طرابلس على رأس وفد رفيع يضم وزير الداخلية كمال بلجود.

وقال بوقادوم وقتها إن «زيارة العمل إلى الجارة ليبيا شكلت فرصة للتواصل مع كبار المسئولين في السلطة التنفيذية الجديدة لتوطيد العلاقات الثنائية، وتأكيد دعم الجزائر المتواصل للجهود الرامية لتوحيد الصفوف وتحضير المحطات الهامة المقبلة». مضيفا أن «أمن ليبيا واستقرارها يظل هدفنا الوحيد، يسرنا ما يسرها ويسوؤنا ما يسوؤها».

والتقى بوقدوم خلال زيارته كبار المسؤولين في السلطة الجديدة بليبيا وهم رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط