ليبيا الان

الكشف عن خطوات تصعيدية ضد المنقوش لثنيها عن موقفها من السيادة المنتهكة أو الإستقالة

ليبيا – علمت المرصد من مصادر أمنية مطلعة ورفيعة عن اتصالات مكثفة تجريها المخابرات التركية وبعض الشخصيات الإخوانية المقيمة في تركيا وخارجها في آخر 24 ساعة بحلفائها في ليبيا للتصعيد ضد وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش على مختلف الصعد لثنيها عن موقفها المطالب بخروج كل القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا. 

وركزت الاتصالات حسب المصادر نفسها على التصعيد ضد المنقوش اعلاميا وعبر صفحات وحسابات التواصل الإجتماعي والمنابر وتكثيف إصدار البيانات المناهضة للوزيرة والتظاهر والاعتصام امام مقر الوزارة ان امكن لحثها اما على التراجع والاستقالة .

وشملت هذه الاتصالات اعلاميين ومدراء منصات إعلامية وقادة مجموعات مسلحة والتوجيه العام هو المطالبة بإقالة المنقوش والتهديد بسحب الدعم من الحكومة واصدار بيانات باسم ” البنيان المرصوص – بركان العضب – اهالي الشهداء ” إلى آخره. 

وكان المفتي المعزول المتطرف الصادق الغرياني قد شن هجومًا لاذعًا على المنقوش متهمًا اياها بخدمة ما أسماه ” المشروع الصهيوني ” ضد تركيا كما وصفها باللؤم والخسة وعديمة الوفاء والشكر واوصاف أخرى في استضافته الاسبوعية عبر قناته التناصح .

ومن بين من شملتهم الاتصالات شخصيات من الزاوية طولب فيها بتوجيه بالضغط على الحكومة لتعيين صلاح النمروش وكيلاً لوزارة الدفاع وإقالة نجلاء المنقوش ومطالبة عضو الرئاسي عبدالله اللافي بموقف والثناء على موقف خالد المشري .

وركزت الاتصالات نفسها عن تكثيف الحديث حول ” تحشيد مزعوم لعدوان جديد على طرابلس ” وبالتالي المطالبة بضرورة بقاء القوات التركية وتركيز الحديث عن شرعية وجودهم بالاتفاقية العسكرية والأمنية غير المعتمدة من قبل مجلس النواب الليبي والتي أبرمها السراج وأردوغان في نوفمبر 2020  .

هذا وكانت السفارة الأمريكية في ليبيا اضافة لعدة من التيارات والتجمعات السياسية الشبابية كانت قد أعلنت دعمها لموقف المنقوش المطالب بخروج كل القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا سواء كانوا ( اتراك او روس أو إيطاليين او سوريين او المليشيات المتمردة الإفريقية ) وفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومخرجات برلين واتفاق 5+5 فيما تصدّر وسم #ندعم_نجلاء_المنقوش موقع تويتر دعمًا للمنقوش بأكثر من 10 الاف تغريدة في 48 ساعة وهو ما أزعج مناهضيها .

المرصد – خاص

Share and Enjoy !

0Shares
0


0

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

تعليقات

  • أي شخصية منحازةضد مصالح مدن غرب ليبيا وتدعم عدوان حفتر على الغرب الليبي وتبرره غير مرحب بيها إطلاق عليها ان تمارس أعمالها من عند القبة لا من طرابلس مشقالت الغرب الليبي مليشيات وارهابين كما تزعم خليها في الشرق الليبي وتصرح بوجود الفاغنر مش يكون مصيرها زي سرقيوة عضو مجلس النواب

  • أصابتهم في مقتل .. حتى هرعوا من تركيا ولهم عويل!! وكما قيل الصراخ على قدر الألم..
    وأنا أقول لوزيرتنا ، استمري وفقك الله ، ونحن معاك بالأقلام والسلاح ، والكلام والدعاء