ليبيا الان

بيان دار الإفتاء الليبية حول عدوان الصهاينة على المصلين ببيت المقدس

طرابلس 10 مايو 2021 (وال)- أصدرت دار الإفتاء الليبية بيانا حول عدوان الصهاينة على المصلين ببيت المقدس.

هذا وجاء البيان إنه “في الوقت الذي يتوافد فيه العُبّاد القائمون الذاكرون إلى المسجد الأقصى استعدادا للاعتكاف، وترقبا لليلة القدر التي أُنزِل فيها القرآن، تصل آلة الحرب الصهيونية ذروتها في الإجرام والاستخفاف بالمسلمين ومقدساتهم باقتحام المسجد الأقصى وقت صلاة التراويح، دون أي اعتبار لحرمة المكان والزمان، وقد أسفر ذلك عن إصابة المئات من المصلين”.

ويتزامن هذا مع ما يقوم به جنود العدو اليهودي الصهيوني من تهجير أهالي حي الشيخ جراح، والإعداد للهجوم الذي ينوون القيام به غدًا الاثنين الثامن والعشرين من رمضان على المسجد الأقصى.

إن دار الإفتاء الليبية تدعو أهل الإسلام جميعاً على اختلاف بلدانهم وتوجهاتهم إلى الوقوف بما يقدرون عليه في وجه هذا الإجرام المستهتر  بمقدسات المسلمين وحرماتهم، فنصرة المقدسيين المرابطين في المسجد الأقصى وما حوله واجبة على كل مسلم بما يقدر، فصاحب السلطان بسلطانه، وصاحب المال بماله، ومن لا يملك إلا الدعاء فبدعائه.

ودعت دار الإفتاء المقدسيين وكل من استطاع الوصول إليهم من إخوانهم الفلسطينيين إلى الثبات والدوام على مناصرة المرابطين في المسجد الأقصى وما حوله، وقد أظهروا جزاهم الله خيرا من النصرة والتضامن ما يسُرُّ قلوب المؤمنين، ويغيظ الكافرين، من الإعانة بتكثير سوادهم وتوفير العلاج والمأوى والطعام.

وتذكر دار الإفتاء المسلمين بأن الجهاد بالمال أخو الجهاد بالنفس وقرينُه في كتاب الله، ومن أعان مرابطا في هذه الأيام المباركة كان شريكا له في الرباط، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “من جهز غازيا في سبيل الله فقد غزا”. (وال)

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال