ليبيا الان

مسؤول صقلي يطالب الحكومة الإيطالية بعدم توقيع أي اتفاق جديد مع ليبيا إلا بعد حل مشكل الصيد

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

طالب رئيس الجمعية الإقليمية لمقاطعة صقلية «Ars»، جانفرانكو ميتشيكيه، الحكومة الإيطالية بعدم توقيع أي اتفاقات جديدة مع ليبيا إلا بعد حل مشكل أنشطة الصيد أمام سواحلها، وفق تصريح نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» اليوم الأربعاء.

وجاء تصريح ميتشيكيه خلال استقباله مساء أمس بمقر الجمعية في باليرمو «بالاتسو ريالي»، وفداً من صيادي بلدة ماتزارا ديل فاللو برفقة مستشار نشاط الصيد، توني شيلا، ومن بينهم لوتشانو جاكالوني، مالك قارب الصيد ميكيلي جاكالوني، الذي رشق بالحجارة وصُدم من قبل بعض الزوارق التركية.

وأضافت «آكي» أن كان أيضا من بين أعضاء الوفد، جوزيبي جاكالوني أيضاً، قبطان قارب الصيد «أليزيو»)، الذي أصيب في الأيام الأخيرة بعد الهجوم بطلقات نارية من قبل خفر السواحل الليبي.

وفي هذا السياق قال ميتشيكيه: «نضطر للمرة الألف إلى مناقشة مشكلة الصيد في البحر الأبيض المتوسط، ​​التي تقع أساطيل صقلية ضحية لها، والتي تتعرض لهجمات مستمرة من قبل السلطات الليبية، حتى بالأسلحة النارية والحجارة».

– الناطق باسم القوات البحرية ينفي إطلاق النار مباشرة على قوارب صيد إيطالية
– وزير الدفاع الإيطالي يدين إطلاق نار من قبل خفر السواحل الليبي باتجاه قوارب صيد صقلية
– مسؤول صقلي يطالب الحكومة الايطالية بـ«حلول» مع ليبيا بشأن الصيد

واعتبر ميتشيكيه أن «الوضع لم يعد مستدامًا»، وقال أيضا «بما أنه بحلول يوليو المقبل، سيتعين على إيطاليا تجديد مهمتها العسكرية مع ليبيا، والتي يجب على بلادنا أن تقدم بموجبها ما يقرب الـ60 مليون يورو، فلا يسمح أحد لنفسه بتوقيع اتفاقيات مع ليبيا إن لم يتم حل مشكلة صيادينا بشكل نهائي أولاً».

وتأتي مطالبة رئيس الجمعية الإقليمية لمقاطعة صقلية «Ars»، بعد أسبوع من تجدد أزمة الصيد إثر إعلان الحكومة الإيطالية عن تعرض ثلاث من مراكب الصيد إلى إطلاق نار من قبل خفر السواحل الليبي وهو ما نفته القوات البحرية.

ودان كل من وزير الخارجية والدفاع الإيطاليين حادثين وقعا يومي الخميس والاثنين من الأسبوع الماضي وأدى إلى إصابة قبطان أحد مراكب الصيد الصقلية قبالة سواحل مدينتي الخمس ومصراتة، بحسب «آكي».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط