ليبيا الان

“الدبيبة”: لا يمكن الإبقاء على أي سجين خارج نطاق القانون

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

نوّه عبدالحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية، بقرار الإفراج عن  78 سجيناً  مؤخراً ممن انتهت المدة المقررة لهم بالسجن.

وقال «الدبيبة» في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر، “في هذه الأيام المباركة تم بحمد الله الإفراج عن 78 سجيناً ممن انتهت المدة المقررة لهم بالسجن”.

وتابع؛ “لا يمكن الإبقاء على أي سجين خارج نطاق القانون ولا تتحقق المصالحة إلا بإقامة العدل والامتثال لأحكام القضاء”.

تجدر الإشارة إلى أن “مؤسسة الإصلاح والتأهيل طرابلس الرئيسية (امعتيقة) كانت قد أعلنت عن تسليم 78 سجينا من المؤيدين للقوات المسلحة العربية الليبية، إلى نقطة إدارة العمليات والأمن القضائي (سجن الجديدة)، تمهيدا للإفراج عنهم”.

وقالت مؤسسة الإصلاح والتأهيل بطرابلس، في إيجاز طالعته “الساعة 24″، إن عملية الإفراج جاءت بناء على الاتفاق السياسي الذي نتج عنه العديد من الاتفاقيات التي من ضمنها وقف إطلاق النار وعمليات تبادل الأسرى بين الطرفين.

وأضافت: “وبعد التنسيق مع وزيرة العدل والجهات الضبطية التي قامت بضبط الموقوفين وبإشراف إدارة العمليات والأمن القضائي”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • قال الله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴾ [الصف: 2، 3].
    فانت لا تستطيع محاسبة قطاع الطرق التى ترفض فتح طريق مصراته سرت والتى تريد الحصول على اتاوة مقابل ذلك وكان ليبيا دولة الموز ليس فيها قانون يحاسب هؤلاء المجرمون فلاى جهة يتبعون للحكومة ممثلة فى وزارة الداخلية ام المجلس الرئاسى القائد الاعلى للجيش وهم لا يلتزمون باوامره رغم انهم يقبضون الثمن مرتبات ودعم من وزارة المالية بالحكومة المهلبية ورئيسها الدبدوبة التركى يعلم ذلك ولا يتحرك وبوقف صرف رواتب الخارجين عن القانون فورا وعلى المجلس الرئاسى القائد الاعلى للجيش ممارسة اختصاصه والقبض عليهم واحالتهم للقضاء العسكرى

  • طائرات ليبية مسروقة ـ تكونت بها شركات خاصة لنقل الاحزاب والمعارضات من دولة لدولة ـ في غياب تام عن المحاسبة الرقابية الليبية –
    youtube.com/watch?v=sveEyKT0gbM

  • صدق الوزير ااتركي في الحكومه الليبيه لا يبقي سجين واحد خارج نطاق القانون بل سيبقي الآلاف من المساجين خارج نطاق القانون لديه سجين ظلما في المحافظه التركيه رقم 82 (مصراته اامحافظه الليبيه سابقا ) ويريد من دبيبه التدخل لاطلاق سراحه عليه اولا بمخاطبة اردوغان والطلب ان يآمر وزير المستعمره التركيه مصراته أن يطلق سراحه قريبه لأن الوزير دبيبه لا يتصرف وفق إرادته في تصريف شؤون الوزاره بل وفق آوامر من عينه بهذا المنصب أي اردوغان واذا هاتف اردوغان كان مشغول عليه الاتصال مع من تواطؤا مع اردوغان في هذا التعيين رؤساء دول ومن موظفين بعثة الامم المتحده