ليبيا الان

«الأوقاف» ترضخ للهجوم وتتراجع عن قرارها بشأن وعّاظ مصراتة

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

رضخ رئيس الهيئة العامة للأوقاف، محمد العباني، للهجوم الذي شنه عليه منتمون لمدينة مصراتة، لعزمه إجراء مقابلات شخصية لـ41 واعظاً وشيخاً من المدينة في طرابلس.

وقال بيان صادر عن الهيئة: “بناء على تعليمات رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بتاريخ 02-06-2021م بشأن إجراء المقابلة الشخصية للسادة وعاظ مدينة مصراتة داخل المدينة وبإشراف مكتب أوقاف مصراتة واستجابة لكتاب مكتب أوقاف مصراتة مشفوعا باجتماع المجلس البلدي مصراتة، وتبديدا لسوء الظن، ونظرا لما تتمتعون به من خبرة وكفاءة علمية”.

وأضاف البيان “يطيب لمكتب الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية مصراتة تكليفكم كلجنة مقابلة للوعاظ مدرج كلية الدراسات الإسلامية بالزروق، وذلك للتعرف على خبراتهم وتخصصاتهم وإنتاجهم العلمي ومشاركاتهم العلمية المختلفة داخلية وخارجية إن وجدت، وذلك للاستفادة منهم كل حسب تخصصه ومجاله الوعظي”.

وضمت اللجنة التي أعلنت هيئة الأوقاف عن تشكيلها، كلا من: “أحمد عمران الكميني «رئيسا»، إبراهيم علي عیبلو، عثمان رمضان «أعضاء».

وكان جمال زوبية، مدير إدارة الإعلام الخارجي السابق في «حكومة الإنقاذ»، قد وصف رئيس الهيئة العامة للأوقاف، محمد العباني، بـ«الصعلوك»، منتقدًا إعلان إدارة الشؤون الثقافية والدعوية بالهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية عزمها إجراء مقابلة شخصية لـ41 واعظاً وشيخاً من مدينة مصراتة، بمكتب الأوقاف في طرابلس.

وقال زوبية، في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “الصعلوك العباني أرسل إلى أوقاف مصراتة لعمل مقابلات شخصية لمشايخ المدينة في امتحان تقييم لأئمة المساجد، العجيب أن من المطلوبين للتقييم سبعة من حملة الدكتوراه في علوم الشريعة واللغة العربية. الغرض واضح، السيطرة على مزيد من المساجد لاتباع الكاهن ربيع”.

يشار إلى أن سليمان بن صالح، محلل قنوات الإخوان للشأن العسكري، كان قد هاجم الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، قائلا: “وضع كل مشايخ الوعاظ في قائمة واحدة دون مراعاة لدرجاتهم العلمية المختلفة وباعهم الطويل في الوعظ والارشاد يدل دلالة قاطعة أن هذه الهيئة ممثلة في رئيسها ومدراء إداراتها يجهلون تماما أو يتجاهلون عن قصد الدرجة العلمية العالية لكثير من الوعاظ الذين وردت أسماءهم في قائمة العباني وهذه إهانة مقصودة لهؤلاء المشايخ لا يقوم بها إلا موظفا غرا لا يحمل من أبجديات احترام العلماء شيئا”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • تراجع هيئة الاوقاف عن ممارسة دورها وترك كلاب النار من مشايخ الفتنة والضلال ستحاسبون عليه امام الله فالحق اولى ان يتبع ولقد راينا فى مصر كيف استطاع وزير الاوقاف ان يطهر مساجد مصر من الافكار الضالة للاخوان والوهابيين واعاد للمسجد قدسيته من علماء الازهر بهذا القرار جعلتم مساجد مصراته مساجد ضرار تنشر الفتنة والكراهية والعداوة والبغضاء واتمنى بدلا من اجراء امتحانات عمل منظارات لهؤلاء المشايخ الصالة مع احد العلماء المتخصين لتضحكوا على جهلهم واتمنى من مؤسية الاعلام الوطنية اظهار فكرهم الضال فى مناظرة مع احد علماء الازهر لتعرفوا انهم جهلاء من نوعية الاخوانى صلاح كولسة الذى يتهم صحابة رسول الله بالتآمر معاذ الله !!

  • مشايخ خوان مصراته من اتباع المذهب الغريانى الذى تعلم الاسلام كما يقول على يد يهودى هولندى اسلام هجين يجمع بين المعاملات اليهودية والعبادان الاسلامية نتج عنه هلاك العديد من شباب مصراته الضالين الذين يقتلوا اهل الاسلام على انهم كفار نتيجة هذا الفكر الضار ان مساجد مصراته التى يعلوا منابرها مشايخ الاخوان هى مساجد ضرار التى امر رسول الله بهدمها واحراقها واتخذها المسلمون مكانا للقمامة والقازورات !!

  • هل تقبل هيئة الاوقاف فكر الروافض الشيعة الذى قاله قيادى اخوانى صلاح كولسة ان الصحابة تامروا ليكون سيدنا ابوبكر الصديق خليفة للمسلمين معاذ الله وهل تقبلوا ان يفول اخوانى يتنفس الكذب ويفسد فى الارض ويسفك الدماء يقول الرسول قدوتنا اى اساءة اكثر من هذا للصادق الامين

  • لا مكان للهذيان فى دين الله
    ديننا قال الله قال رسوله قال الصحابة ..
    وبه نتعرف على الخوارج والعصاة والمبتدعة .. به نعرف الرجال ودين الرجال ..ولا دين ولا رجال أحق بالإتباع من سلفنا الصالح رسول الله وأصحابه وتابعيهم

  • رئيس الاوقاف كان يجب عليه ان يطلب من القضاء انصافه أو يستقيل حتى ترضى عليه الاخت زوبية
    الرداحة ؟