ليبيا الان

السني: أترحم على الذين فقدو حياتهم بسبب مغامرة الاعتداء على طرابلس

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال مندوب ليبيا في الأمم المتحدة، الطاهر السنى:” أترحم كمواطن ليبي على أرواح من فقد حياته بسبب مغامرة الاعتداء على طرابلس، وبالأخص من أقرباء وأصدقاء وجيران وشباب “بركان الغضب”، الذين فُرضت عليهم حرب ولم يكن لهم فيها خيار، ولم نجن منها سوى قتل شباب ونساء وأطفال، ومآسي جرحى وبكاء يتامى وأرامل وثكالى، ومزيد من النزوح والدمار” على حد تعبيره.

وأضاف السني، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:” أترحم أيضاً على أخوتي من انحاء ليبيا الذين كانوا وقوداً لمشروع إقليمي ودولي يحاك منذ سنوات حاول ولازال كسر الإرادة الوطنية وطمس طموح التحول الديمقراطي، وأشكر كل من اعترف بخطأه محلياً ودولياً وندم على إدخال البلاد في دوامة الصراع، والتي فتحت البلاد لمزيد من التدخلات والأطماع” على حد زعمه.

وتابع:” بعد عشر سنوات من القتال والنزوح والدمار، حان الوقت أن لا يزايد أحد على الآخر لأن الكل منّا أخطأ بقصدٍ أو غير قصد، وللوصول إلى حلٍ شامل للأزمة الليبية علينا الإيمان بأنه”لا مكان لأي مشروع عسكري أو دكتاتوري في ليبيا”، وأن العدالة والاعتراف بالخطأ أساس العفو والمصالحة الشاملة” على حد ادعائه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

تعليقات

  • هل تعلم يا أخ –
    أن العاصمة الليبية طرابلس أستهدفت في 2011وفي السنوات التي بعدها ـ
    يعني قصف الناتو الأجرامي الاوروبي
    ثم مليشيات قطر التخريبية والمقاتلة
    ثم قصف مليشيات مصراتة وبادي والاتراك للمطار
    ثم قصف الزنتان وجماعات الارهابية
    ثم قصف شباب الكلية العسكرية وأغتيالهم #
    ثم قصف خليفة حفتر ـ
    وكل هذا مازالوا يرفضون تقديم الجناة والمتهمين بهذه الجرائم ضد الشعب الليبي المسلم ـ ويحولون تسريع الحوارات ةاللهث والتكالب وراء المناصب ـ
    وعدم الالتزام بأي أصلاحات أوو خدمات تضع العاصمة في طريق الاصلاح وتضع البلاد في طريق النور وتستحق بأن تكون ليبيا وطن يستحق الليبيين العيش فيه بسلام وتعاون ـ وإحقاق الحق وتكذيب الباطل ـ وجعل ليبيا قوة رادعة في وجه الطامعين من الدول الأخرى وكيد المخربين والذين يصدون عن سبيل الله .

  • بعد عشر سنوات من القتال والنزوح والدمار، حان الوقت أن لا يزايد أحد على الآخر لأن الكل منّا أخطأ بقصدٍ أو غير قصد، وللوصول إلى حلٍ شامل للأزمة الليبية علينا الإيمان بأنه”لا مكان لأي مشروع عسكري أو دكتاتوري في ليبيا”، وأن العدالة والاعتراف بالخطأ أساس العفو والمصالحة الشاملة”

    .youtube.com/watch?v=r6jTB8-h2fY

  • سأنشر لك ما كتبته صحيفة اليوم السابع المصرية :-
    الليبى – من أصول مصرية – الطاهر السنى وهو يتولى منصب مندوب حكومة الوفاق فى الأمم المتحدة، وهو منصب قفز إليه السنى سريعا متجاوزا دبلوماسيين أكثر خبرة منه فى وزارة الخارجية.

    عرفت طاهر السنى من صورة له خلف رئيس حكومة الوفاق فائز السراج حاملا له حقيبة الأوراق حتى ظن البعض أن هذا الراجل تم تخصيصه لهذه المهمة فقط، وعمل السنى الذى رشح الناشط الليبى المقيم فى الولايات المتحدة محمد بويصير وبدعم من عضو الجماعة الليبية المقاتلة وأحد أعضاء الرئاسى محمد عمارى زايد، وهو مثلث يعمل على خدمة المشروع التركى ومشروع المقاتلة فى ليبيا.

    الطاهر السني

    وثق السنى علاقاته مع بويصير وتقارب مع أسرته حتى تزوج من الإعلامية فدوى القلال وهى ابنة شقيقة محمد بويصير وذلك قبل أشهر قليلة من تكليفه بمنصب مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة، وهو المنصب الذى لم يكن يحلم به هذا الشاب الذى يعلم شيئا عن الدبلوماسية وإنما خريج معهد فنى وحصل على دورات تدريبية تحت مظللة منظمات تتلقى تمويلات من الخارج ليتعرف على طبيعة العمل السياسى والدبلوماسى.

    الطاهر السنى الذى يتنكر لأصوله المصرية كى يتمكن من تحقيق المزيد من المكاسب، رغم تورطه فى صفقات مشبوهة خلال عضويته بالمندوبية الليبية الدائمة لدى جامعة الدول العربية بالقاهرة، حيث استورد حاوية مخالفة من الصين إلى مصر فى مايو 2019 تحتوى على ممنوعات ومواد يحظر دخولها إلى البلاد وبالمخالفة لفترة تواجده ووصوله إلى مصر والتى بدأت فى أكتوبر 2015.

    وكشفت مصادر مطلعة لـ”اليوم السابع” تفاصيل الواقعة التى تورط فيها السنى بشكل شخصى عندما استورد الحاوية المذكورة باسمه والتى كان يجب أن يستوردها خلال فترة الستة أشهر الأولى من تاريخ وصوله الأول إلى مصر، إثر ذلك وفضلا عن كون الكشف المرفق لبيان محتويات الحاوية يتضمن العديد من قطع الأثاث والأجهزة الكهربائية؛ قام قطاع المراسم بوزارة الخارجية المصرية بمخاطبة المذكور للاجتماع مع المسؤولين بالقطاع للنظر فى بنود كشف المحتويات ومبررات طلب الاستيراد بعد انتهاء فترة الستة أشهر الأولى إلا أنه لم يقم بالحضور وتهرب فى كل مرة تطلب فيه الوزارة الاجتماع معه.

    وأشار المصدر إلى تنازل الطاهر السنى عن الحاوية لموظف آخر فى السفارة الليبية يدعى سعيد حسن سالم العدولى خلال يونيو 2019، والذى رفض بدوره طلبات وزارة الخارجية المصرية العديدة لحضور عملية فتح وتفتيش الحاوية على ضوء الملابسات التى تلازمت مع وصولها إلى مصر.

    فايز السراج والطاهر السنى

    ولفت المصدر إلى أن وزارة الخارجية المصرية نسقت مع الجهات الوطنية الأخرى لعملية الفتح والمعاينة والتى جرت فى شهر سبتمبر 2019، حيث تم تشكيل لجنة تكونت من رئيس جمارك ميناء الدخيلة بمحافظة الإسكندرية، ومباحث الأموال العامة، والتهرب الضريبى والأحوال المدنية، والمطافئ، ومندوب وزارة الخارجية المصرية، وتبين للأجهزة المعنية المصرية قبل إتمام عملية المعاينة، أن الحاوية بها أصناف قد تكون مخالفة ومحظور دخولها البلاد، فضلا عن عدم وجود ما تضمنه كشف المحتويات من أثاث وأجهزة كهربائية، وبالفعل عند اكتمال عملية المعاينة، اكتشفوا وجود كميات كبيرة من الألعاب النارية بأشكال وأحجام مختلفة وعدد كبير من عبوات الدفاع عن النفس وأدوية مهربة خاصة بالتخسيس ومكملات غذائية وعدد كبير من الهواتف المحمولة المهربة تحتوى على 2 خط تليفون، إضافة إلى احتوائها أيضا على كاميرات مراقبة، وعدد كبير من الأقلام متعددة الأغراض مزودة بهاتف محمول و2 خط تليفون وكاميرا ومسجل.

    وأكد المصدر أن ذلك يمثل مخالفة جسيمة ارتكبها الطاهر محمد طاهر السني، أثناء عمله بالقاهرة، حيث خالف اللوائح والنظم المصرية المعمول بها، من حيث ضرورة استيراد الحاوية خلال فترة الستة أشهر الأولى من وصوله الأول إلى البلاد، فضل عن الانتهاك الصارخ لما نصت عليه اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 196، بالإضافة إلى خطورة الأصناف المستوردة والتى تمثل مساسا بالأمن العام فى مصر وكونها مهربة ومحظور دخولها البلاد.

    ويرتبط الطاهر السنى باتصالات مع شخصيات تركية وقطرية وبعض مراكز الأبحاث الأمريكية لمساعدته فى كيفية تأدية مهام منصبه بشكل صحيح خلال عمله مندوبا لحكومة الوفاق فى الأمم المتحدة، فضلا عن ارتباطه باتصالات مباشرة مع محمد عمارى زايد الذى يتولى تمرير المعلومات التى تريد أطراف إقليمية من الطاهر السنى الإشارة لها خلال مداخلته أمام مندوبى الدول فى الأمم المتحدة.

    ويرتدى الطاهر السنى ثوب الثورة ويحاول بأحاديثه مع قيادات مؤدلجة دغدغة مشاعر الليبيين والحديث عن الدولة المدنية ومؤسساتها، ودفاعه عن مليشيات مسلحة تحدث وزير داخلية حكومة الوفاق عن جرائمها فى طرابلس، وهو ما يعد تناقضا واضحا داخل حكومة الوفاق المنشقة على نفسها والفاقدة للشرعية البرلمانية والشعبية لكنها مفروضة من الخارج.

  • المشير خليفة ياحمار جاء بطريقة ديمقراطية بقرار من مجلس التواب واحترام قرار نواب الشعب بمنح الثقة لحكومة مدنية برئاسة عبدالله الثنى التى ظلت تعمل حتى سلمت السلطة لحكومة الوحدة الوطنية التى نالت ثقة مجلس التواب اما حكومة السراج فرفضها مجلس النواب وفرضتها قوى استعمارية على لببيا من خلال اتفاق الصخيرات الذى انتهى بموجب مادة به عام 2017 ومع ذلك استمر السراج مغتصبا للسطلة دون اى ستد شرعى وعينك بلا اى شرعية وظل التامر ضد الجيش الوطنى ومجلس النواب بمحاولة عقد مؤتمر جامع فى غدامس لجماعة الاخوان وعدد من المأجورين لشرعنة المليشيات بديلا للجيش الوطنى وشرعة المتحاورين فى غدامس بديلا لمجلس النواب مما جعل الجيش الوطنى يتحرك بسرعة الى طرابلس لاجهاض المؤامرة وتحرير العاصمة من الارهاب والمليشيات المارقة وبعد ان اوشك على التحرير تدخلت القوى الاستعمارية الكبرى واعطى بوتن وترامب ضوء اخضر لمجرم الحرب اردوغات للتحرك للقيام بدور قذر لنقل ارهابيين واسلحة فى سفن وطائرات مدنية وهى جريمة حرب طبقا للقانون الدولى .
    ومن تترحم عليهم من المجرمين مثلا لن يرحمهم الله لانهم كلاب النار امر رسول الله بقتلهم ومنهم الفارون من دواعش درنة وبتغازى ومهربى البشر والوقود ربنا يحشرك معهم فى الدرك الاسفل من النار