ليبيا الان

الصلابي: هجوم عقيلة صالح على مخرجات لجنة الستين تعبير عن الرغبة في تعطيل الانتخابات

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

هاجم علي الصلابي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، تصريحات رئيس مجلس النواب عقيلة صالح بشأن عدم توافق البرلمان على وثيقة الهيئة التأسيسية للدستور.

وقال الصلابي، في تصريحات لموقع “عربي 21″، الممول من قطر، إن التمسك بخيار الذهاب إلى الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل، المخرج الأنسب من حالة الترهل والضعف التي تعيشها مختلف المؤسسات الليبية.

وادعى القيادي الإخواني المقيم في تركيا، أنه “حتى الآن لا وجود في الساحة الليبية لشرعية تضاهي الشرعية التي تحظى بها لجنة الستين المنتخبة من الشعب الليبي، وكذلك المجلس الأعلى للقضاء، والتمسك بهاتين المؤسستين من شأنه الإسهام في إخراج الليبيين من حالة الانقسام والتشرذم إلى بناء المؤسسات السياسية الشرعية المنتخبة”.

وأضاف الصلابي أن “كلا من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة وكذا المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية المنبثقين عنهما، هي تعبيرات سياسية واقعية عن التردي السياسي الذي يعيشه الليبيون، وأن الطريق الأقصر لوضع حد له هو بالضغط من أجل الوفاء بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في وقتها المقرر، دون تأخير أو تعطيل” وفق قوله.

وتابع القيادي الإخواني: “هجوم رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح على مخرجات لجنة الستين وحديثه عن أن الدستور مختلف عليه وغير متوافق عليه في البرلمان، هو التعبير الأبرز عن الرغبة في تعطيل الانتخابات وعرقلة الجهود الدولية الساعية إلى تمكين الليبيين من اختيار حكامهم عبر صناديق الاقتراع” على حد زعمه.

وادعى الصلابي أن “مسعى إجهاض جهد لجنة الستين المنتخبة ما هو إلا محاولة لإدخال ليبيا في مرحلة انتقالية جديدة وتفويت الفرصة على الليبيين لتأسيس دولتهم المدنية بمؤسساتها الديمقراطية المنتخبة”، على حد تعبيره.

في المقابل، قال عقيلة صالح وفي تصريحات له بالرباط حول مشروع الدستور الليبي، إنه “تم عرض الدستور على مجلس النواب الليبي وهناك رفض كبير له”، مؤكداً أن “الدستور يجب أن يحظى بإجماع وتوافق من قبل الجميع”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24