ليبيا الان

أكار: المشكلة في ليبيا سببها “حفتر” وأنصاره

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

زعم وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن قوات بلاده المسلحة موجودة بشكل أساسي داخليا وخارجيا من أجل الأمن والسلام بالمنطقة، مدعيًا أنها تواصل الكفاح بعزم وتصميم ضد جميع أنواع التهديدات والمخاطر والكيانات الإرهابية .

أكار أفاد، في كلمته خلال تدريبات عسكرية للقوات التركية في منطقة شرق المتوسط، بأن قوات بلاده تساهم في السلام والاستقرار العالميين بليبيا وكوسوفو والبوسنة وقطر والصومال وأفغانستان والعديد من المناطق الجغرافية في إطار الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو” ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والاتحاد الأوروبي .

ووفقا لبيان وزارة الدفاع التركية، قال أكار “نواصل أنشطتنا في ليبيا، بهدف ضمان سلامتها الإقليمية ووحدتها السياسية، وتحقيق السلام والاستقرار، على أساس أن ليبيا لليبيين”، مبينا أن بعض الدول تحاول لعب دور فيها، خاصة بعد وقف إطلاق النار.

وذكر أن القوات التركية تقدم – في إطار اتفاقية ثنائية – الدعم الاستشاري لليبيين في التدريب العسكري، وإزالة الألغام، وفي مجالات الصحة والدعم والإنساني، والمساعدات والقضايا العسكرية الأخرى، على حد قوله.

وتطرق إلى العرض العسكري الذي نظمته قوات عملية الكرامة بقيادة خليفة حفتر، مؤخرا، بمشاركة عدد كبير من الأفراد والمعدات والمواد الحربية العسكرية، قائلا “هذا الإجراء مؤشر واضح على جهود حفتر للحفاظ على وجوده، وأن المشكلة في ليبيا سببها حفتر وأنصاره”.

وأضاف: “كل من لديه ضمير ويريد تحقيق الاستقرار في ليبيا، يجب أن يسأل كيف سقطت المعدات العسكرية في أيدي قوات حفتر”.

وانتقد الوزير التركي عملية “إيريني” لمراقبة تطبيق قرار حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا عبر البحر المتوسط، قائلا “يبدو أن نشاطها موجه فقط لحكومة الوحدة الوطنية”، معتبرا أنه نشاط متحيز ومثير للجدل، ويؤثر سلباً على العملية السياسية ويسبب عدم الاستقرار.

وذكر “رغم كل هذه المحاولات الاستفزازية، سنواصل دعم القضية العادلة لأشقائنا الليبيين، كما فعلنا حتى الآن، وسنواصل عملنا واتصالاتنا مع الدول المعنية، وخاصة مصر، من أجل المساهمة في السلام بالمنطقة”.

وفي 27 نوفمبر 2019م، وقع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المنتهية ولايتها فائز السراج، مذكرتي تفاهم مع الرئيس التركي، رجب أردوغان، تتعلقان بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

تعليق

  • انا لا مع حفتر ولا ضده ولكني لا أري أن مشكلة ليبيا ليست في حفتر ان جيئت للحق مشكلة ليبيا في شواذ وذوي سوابق تمكنوا من الهرب من السجون بعد انتصار ثورة حلف الناتو علي كتائب القذافي التي أنطلقت في 19 مارس 2011 وكل صعلوك ومجرم ومنحرف تأبط بندقيه وتجمعوا تحت مسميات شتي ولكن هدف واحد وهو ان لا تقام دوله لأن السجون في انتظارهم لأستكمال مدد محكومياتهم اذا ما قامت دوله متكاملة الاركان والأخوان عندما رأوا المجرمين وذوي السوابق جاءوا من كل المدن واستقروا في طرابلس وألتقي هوي الأخوان الذين لا يسعوا لقيام دوله مع هوي هؤلاء المجرمبن الذين لا يسعوا الي قيام دوله ففالوا الاخوان لهؤلاء تعالوا وكونوا لنا الجناح العسكري ونحن نكونوا لكم الجناح السياسي فالتقي هوي الأنجاس بهوي الاخباث فاصبح حال ليبيا كما تري فوضي العصابات المسلحه الممول من الأخوان غرب البلاد وهدوء نسبي وأمن نسبي وبوادر قيام دوله في شرق البلاد فتعارضت وجهات النظر بين وجهة نظر فريق الكرامه الذي يسعي لاعادة الدوله لهيبتها وبين وجهة نظر الاخوان الذين يسعوا دوله أخوانيه وفق معايير اخوان وبين وجهة نظر العصابات المسلحه الهاربون من السجون والذين ليس في مصلحتهم قيام اي دوله طالما انها ستعيدهم للسجون والفقر والقمل لا يريدون قيام دوله لا وفق وجهة نظر فريق الكرامه ولا وفق معايير