عاجل ليبيا الان

ليبيا.. الميليشيات تطلب "فدية" للإفراج عن "الطريق الساحلي"

مصدر الخبر / قناة سكاي نيوز

كشف مصدر أمني ليبي أن الميليشيات تساوم حكومة الوحدة الوطنية من أجل فتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراتة، حيث لم تتمكن الجهود الكثيرة، التي قادها رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة، من إقناع تلك المجموعات المسلحة لأجل حسم هذا الملف الحيوي، الذي يعد أحد أبرز بنود اتفاقية وقف إطلاق النار.

وقال المصدر، في تصريح إلى “سكاي نيوز عربية”، إن قادة المليشيات، التي تنتمي إلى مدينة مصراتة، ربطوا بين فتح الطريق، الذي يصل بين المنطقتين الشرقية والغربية، وحصولهم على “دعم مادي” يقدر بنحو 350 مليون دولار.

واستنكر الخبير الأمني العقيد محمد الرجباني أن يكون فتح الطريق الساحلي مسألة للمساومة مع الحكومة، وتحويله إلى ملف “تبرم فيه الصفقات”، مشيرا إلى أن الميليشيات ترفع أيضا من “طلباتها المادية” تلك، فسبق أن عرضت قبل نحو شهر الحصول على 250 مليون دولار لفتح الطريق.

وطالب الرجباني حكومة الوحدة بتنفيذ وعودها بخصوص فتح الطريق، والتدخل بما تملكه من سلطات من أجل حسم هذا الملف، بعيدا عن “الصفقات” مع الميليشيات، مذكرا بوعود الدبيبة لدى حصول على ثقة مجلس النواب حين تحدث عن أولوية فتح الطريق وإنهاء انقسام ليبيا فعليا على أرض الواقع.

ويرى المحلل السياسي الليبي أحمد العبود أن المليشيات تواصل استخدام مسألة فتح الطريق كـ”ورقة ضغط” على السلطة التنفيذية بمستوييها المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة.

وأوضح العبود، في حديثه إلى “سكاي نيوز عربية”، أن المليشيات غير راضية عن استبعادها من المشهد السياسي خلال الفترة الماضية، وتتخوف أن مخرجات هذه العملية ستقود في المحصلة النهائية إلى إبعادها وتفكيكها، لهذا تحاول جاهدة من خلال خطوات الإفشال والتعطيل أن تمارس سياسات الضغط لتحقيق بعض المكتسبات التي فقدتها.

وقال الكاتب الصحفي الليبي أحمد سالم إن المليشيات طلبت نحو 700 مليون دولار، فيما قالت إنه “تعويض”، مردفا أن الجيش الوطني الليبي لن يتنازل عن أهدافه التي أعلن عنها خلال العرض العسكري الأخير في بنغازي، حيث شدد على ضرورة تنفيذ تفاهمات جنيف التي نصت على فتح الطريق إضافة إلى خروج المرتزقة والقوات الأجنبية وتفكيك الميليشيات.

وأشار إلى أن هذا الملف معلق حاليا بسبب عرقة أعمال اللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، نتيجة تعنت الميليشيات، مردفا أن هذا الموقف ينذر بتجدد المواجهات، خصوصا في ظل التخوف من عدم الالتزام بإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية المباشرة في موعدها.

وتابع: “هناك دوائر دولية مهتمة بالشأن الليبي، وتسعي إلى إعادة الاستقرار لها، وتوافق على الأهداف السابقة”، مردفا أن البديل هو “عودة الحرب على المليشيات حتى تفكيكها وإنهاء سيطرتها على العاصمة طرابلس”.

 لم يفلح وعيد اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” بتسمية معرقلي فتح الطريق الساحلي الرابط بين غرب وشرق ليبيا، في إثناء الميليشيات عن استمرارها في “قطع” الطريق، ورفض كل الجهود المحلية والدولية من أجل إنهاء هذا الوضع الذي يكرس لانقسام البلاد.

كما أن اللقاءات التي عقدها الدبيبة في مصراتة، المدينة التي ينحدر منها، مع قادة المليشيات لم تسفر عن اختراق في هذا المجال، أو إثناءهم عن الموقف “المتزمت”، والذي يزيد من معاناة الليبيين الذين ينتظرون أن يتصل الشرق بالغرب مجددا.

عن مصدر الخبر

قناة سكاي نيوز

تعليقات

  • بهذا المبلغ يمكن انشاء طريق اخر بعيد عن المليشيات وعن مصراته مدينة بنى صهيون

  • هل سيتخلي اردوغان علي من نبح له كالغنوشي في تونس وعشرات الليبيين في ليبيا من ساسه وقادة مليشيات يتركزوا في الغرب لالليبيالليبي عيب مربي الماشيه حين تكون حاجته ملحه حلكلاب تحرس له الأغنام يآتي بها من أي مكان في المعموره ويطعمها بكرم ويوفر لها أمسيد ومن لا يعرف المسيد هو الرده او القطامه وهو عباره عن قشور القمح التي تتبقي في الغربال بعد غربلة الطحين ومن هو ليبي مولود خارج ليبيا من أم اوروبيه او امريكيه أنا اعني  I mean wheat husks soaked in water  then given as dog food
     فهو يعتني بكلابه لكي تنبح بقوه وصلابه لحماية القطيع من الذئاب واللصوص ثم عندما يرغب في ترك تربيه الماشيه والهجره من الريف الي المدينه والعمل كعامل او حارس ليلي يترك تلك الكلاب سائبه بدون طعام تواجه العوز والفقر والمهانه بعدما كانت كلاب عز هذا الخطأ أرتكبه أردوغان عندما أحضر الي تركيا كلاب أخوانيه مصريه وسلطها او حرشها علي قافلة السيسي فلم يلتفت او يهتم السيسي لنباحها واستمر في معالجة أحوال مصر ونجح في حل أغلب مشاكلها فهاجرت تلك الكلاب المصريه الي ماليزا وكندا عساها ان تجد من يؤجرها لتنبح نبح سياسي علي أي رئيس ما والدور جاي علي الكلاب الليبييه التي ظنت انها محميه من الحكومه التركيه فعندما سيتوقف اردوغان عن الحمله الاعلاميه التي يشنها علي الجيش الليبي البطل بقيادة المشير حفتر سيقول اردوغان لتلك الكلاب الأخوانيه التي هي من الجنسيه الليبيه شكر الله لكم نباحكم خدمتا لي ولكنني توقفت من مهاجمة المشير اركان حرب حتفر فمن يريد العيش في تركيا بدون نباح علي قائد جيش بلاده فليتفضل بالعيش أو عليه مغادرة تركيا الي ماليزا او كندا فله الخيار اما النباح فلم أعد بحاجه اليه بعد التغيرات الدوليه وتولي بايدن الرئاسه الامريكيه

  • المشكلة الحقيقية في ليبيا هي في كمشة فروخ في الداخل والخارج
    في الداخل مليشيات توجد في الشرق والغرب
    وقادة وهميين عملاء مثل حفتر الأمريكي وجماعة الإخوان المسلمين والليبية المقاتلة
    وفي الخارج مرتزقة الدولار يظهرون على شاشات التليفزيون مثل الخبير الوهمي نعمان بن عثمان و سليمان دوغه
    وغيرهم كثر

    • المليشيات في الغرب الليبي ولا يوجد مليشات في الشرق بعد دحرهم وطردهم من قبل الجيش الليبي بقيادة حفتر
      واكبر دليل على ما اقول ماصرح به يوم امس باشاغا والمشري وباقي هؤلاء الشراذم بأنهم حافظوا على طرابلس من حكم العسكر!!
      ومعروف ما معنى حكم عسكر لانه ينافي تماما حكم كمشة مليشيات متل ما يحصل في الغرب الليبي
      فرجاءا من لايفهم ينبغي ان لا يكتب حتى لا يضحك الناس عليه