ليبيا الان

“المنظمة الدولية للهجرة”: ليبيا احتجزت 11 ألف مهاجرا حتي هذا العام

صحيفة الساعة 24
مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

كشفت المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة  التابعة للأمم في ليبيا، صفاء مسهلي، أن خفر السواحل الليبي أعترض طريق أكثر من 200 مهاجر متجهين إلى أوروبا قبالة شواطئ ليبيا .

وأضافت مسهلي المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة، في تصريحات لها اليوم الجمعة، أنه من المتوقع إرسال المهاجرين إلى مراكز الاحتجاز الليبية حيث عادة ما يتم “ابتزازهم وإساءة معاملتهم”.

وتابعت، أنه حتى هذا العام ، احتجزت السلطات الليبية 11 ألف مهاجر في ظروف مروعة بحسب ما أوردته وكالة أسوشيتد برس.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

صحيفة الساعة 24

تعليق

  • على حسب ما ورد من شهود عيان ليبيين اصليين من بعض المناطق
    ان عمليات التهجير للعمال الافارقة
    تقوم بها مافيات من دول أوروبية وعربية من الخليج والشيعة
    ومن بيتها تورط بعض عملاء البوسنة والهرسك والإيطاليين والاتراك ومصر واليهود العاءدون آلى ليبيا
    وان تهجير العمالة الافريقية هي بهدف منع بناء الدولة الليبية
    حيث العامل الأفريقي يستطيع ان يقوم بالاعمال الانشاءية بشكل جيد جدا وجودة عالية بسعر مناسب في البناء
    بينما العامل المصري يرفع السعر او يتوقف عن العمل
    فعندما جاءت هذه الفورة
    بدأت الإشاعات بأن الافارقة موالين للقذافي ومحاولة تلفيق التهم والجرائم اليهم حتى عندما يقوم اي شخص من قبيلة بجريمة ، يقومون بجلب عامل أفريقي ويهددونه بالسلاح ليسجن بدل المجرم الحقيقي ..!!! ظلما وبهتانا وأثما ..!!!وان رفض يعذبونه حتى الموت ..!!!
    ومعظم هولاء الذين يقومون بهذه الجراءم – متطرفين وتكفيرين وسلفيين وهم ليسوا ليبين الأصل – ويتخذون الاسلام الحنيف غطاء لأعمالهم السيءة والإسلام بريء من أعمالهم –
    حتى الليبيين السمر البشرة انفسهم لم يسلموا
    من لمزهم وهمزهم عّم ونساءهم
    يعلمون الأطفال ان يلمزوا اي شخص اسمر حتى ابناء الليبيين السمر بالمرتزقة ويحاربونهم حتى داخل الحكومة …. ويعلمون االأطفال الليبين عبارات اللمز والشتم – ولا توحد لديهم اخلاق
    حتى بعد موت القذافي أكد احد شهود عيان
    انهم يتفاخرون بتصوير الْحِثث وان العصا دخلت في دبر القذافي ويضحكون ويكبرون ..!!
    ويلمزون الناس بأسماء اخرى
    ويحرمون الأيتام من الصدقات او العمل
    ويورثون الإناث عن الذكور
    وينبشون المقابر …!!
    وهم جماعات ضالة
    ليس لهم علاقة بالإسلام
    ومعظمهم
    فشلوا في حياتهم العلمية والعملية وهربوا من والديهم ويتخذون الدين ستار لأعمالهم الخبيثة – وهي اقرب للكفر منها للإيمان – وآخرها استهداف ضباط الشرطة العسكرية في بوابة سبها –
    وعلى ذلك من المهم على الادارات الواعية الليبية توعية المواطنين
    ووضع صورة صحيحة للتعامل فالمجتمع وتحسين الترابط الأجتماعي والعملي بين الناس
    لان الله يحاسب الناس بأعمالهم وليس بألوانهم واموالهم – والله المستعان عما يصفون –