ليبيا الان

العرفي: لن تقر الميزانية.. وتركيا تخطط للهجوم على الجفرة

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

قال عضو مجلس النواب عبد المنعم العرفي إذا أردنا أن نصل بالبلاد إلى بر الأمان فعلى مجلس الدولة أن يطبق ما تم الاتفاق عليه في محادثات بوزنيقة بشأن توزيع المناصب السيادية بين الأقاليم الثلاثة.

العرفي وفي مداخلة هاتفية لقناتنا أشار إلى أن أعضاء مجلس الدولة وحتى هذه اللحظة لازالوا صامتين مضيفا أن ما يسمى برئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري هو من يقرر بالنيابة عنهم وهو ما يؤكد على وجود اتفاق وانسجام بينه وبين رئيس الحكومة عبد الحميد ادبيبة بحسب قوله

وحول الزيارة الأخيرة لوزير الدفاع التركي إلى قاعدة معيتيقة قال العرفي إن هناك عملية تدبر للهجوم على الجفرة مشيرا إلى أن من أتى إلى طرابلس هي غرفة عمليات تركية تنتظر ساعة الصفر للهجوم”، بحسب قوله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث

تعليقات

  • لا تستطيع جرذان تركيا الهجوم على الجفرة فهى خط احمر للجيش المصرى الجاهز حاليا بعد ان حصل على موافقة البرلمان لدخول ليبيا والتصدى لا عدوان وتركيا تعلم جيدا ذلك وهى تنسق امنيا مع مصر ولنتذكر جيدا عندما قامت مسيرة تركية بقصف طائرة نقل عسكرى فى مطار الجفرة ماذا كان رد الفعل بعدها كان قصف مصراته لاول مرة بالطائرات الرافال وعاشت فى رعب وهى تردى انغجارات ضخمة داخل الكلية الجوية .
    بالعكس زيارة الوفد التركى المذعور تدل على رعب تركى بعد العرض العسكرى الضخم للجيش الوطنى .
    اما انسحاب القوات التركية والمرتزقة السوريين فمسألة وقت فقط فالظروف الدولية والاقليمية ليست فى صالح تركيا وثمن الاحتلال سبكون باهظ للاتراك والمال السايب لينهبوه قد ولى والتقارب المصرى القطرى ليس فى صالح تركيا المعزولة عن محيطها الخارج واقتصادها يتهاوى باستمرار ولا يتحمل حرب جديدة لا تمولها قطر !!!

  • كما ان خط الامدادت الطويل حتى الجفرة نقطة ضعف لاى قوات يسهل اثطيادها بسهولة جوا من طائرات الجيل الرابع ولا يمكن حمايتها بوسائل دفاع جوى وهى كانت نقطة ضعف للجيش الوطنى وهو فى طرابلس تحولت لنقطة حماية حاليا