ليبيا الان

الوحيشي: العجيلات باتت مدينة أشباح بسبب هجوم همج الزاوية وحقرائها

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال الناشط السياسي رضا الوحيشي:” أسبوع كامل مر على هجوم همج الزاوية وحقرائها على مدينة العجيلات وترويع سكانها دون أن ينبس ببنت شفة أحد نائيبيها أو عضو مجلس الدولة عنها”.

وأضاف الوحيشي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” رأينا أحدهم يناقش ميزانية دولة لم تلتفت إلى مدينته التي هي من أوصله إلى هذا المستوى”.

وتابع:” أسبوع كامل والمدينة شبه مدينة أشباح بعد ماكانت مدينة تضج بالحركة والازدحام، بل بالعكس شاهدنا عضو الرئاسي عن مدينة الزاوية يحاول تخفيف ما فعلته مليشيات مدينته بعد ثلاث أيام ويحاول تكميم الأفواه بما يسمي بتعليمات القائد الأعلى والتي جاءت بعد خراب مكة”.

واستطرد:” أسبوع كامل ولم نرى تعزية رسمية من حكومة وصفت بالوطنية لفقيدة المدينة شفاء قروز أو شهيدنا منصور بب” .

وتساءل:” هل تنتظرون دكها عاليها أسفلها حتى يتحرك ما في فمكم؟، متابعا:” لا نريد منكم إرجاع حق المدينة لأنكم أجبن من أن ترجعوه ولكن من حق من انتخبكم أن يعرف لماذا أكلت القطة لسانكم ؟”.

وأسقط هجوم هجوم مجموعة تابعة للمطلوب لدى النائب العام ووزارة الداخلية، على ذمة القضية «داعش – 131» محمد بحرون الملقب بـ«الفار» من مدينة الزاوية، الجمعة الماضي، على مدينة العجيلات، 7 قتلى في الاشتبكات العنيفة التي دارت بالمدينة، في الساعات الأولى وقتها، وفقا لمصادر مطلعة.

وأقدم «الفار»- المقرب من خالد المشري رئيس المجلس الاستشاري، وعبدالله اللافي عضو المجلس الرئاسي- على مهاجمة محمد بركة الشهير بـ«الشلفوح» في مدينة العجيلات وقصف منزله حتى أحرقه وأحرق منزل أسرته، وسط انسحاب مديرية الأمن من شوارع المدينة.

فيما تسبب الهجوم، في وفاة طالبة تدعى «شفاء قروز» في كلية التربية، الأمر الذي أصاب زميلاتها بالكلية في العجيلات بصدمة كبيرة، وعبرن عن حزنهن عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24