ليبيا الان

الشعافي: تمرير الميزانية سيواجه صعوبة لعدم تحديد أوجه صرف باب التنمية المقدر بـ22 مليار

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

قال عضو مجلس النواب ومقرّر اللجنة التشريعية والدستورية أسامة الشعافي، إن رفض حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة لطلبات مجلس النواب بتبويب الباب الثالث الخاص بالتنمية هو ما سيعرقل اعتماد الموازنة العامة.

الشعافي، وفي تصريحات لمنصة “فواصل”، لفت إلى أن الجلسة القادمة هي الثامنة التي يعقدها المجلس لمناقشة الميزانية منذ أن قدّمتها الحكومة يوم 20 مارس الماضي.

ورأى ضرورة التصويت على الميزانية وتمريرها وفقا للتعديلات التي أجراها البرلمان بناء على ملاحظات اللجنة المالية، وإيجاد الحلول السريعة واللازمة للأزمات، خاصة الوضع الوبائي، وتحسين الخدمات، والتحضير للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرّرة نهاية العام الجاري.

وأشار، في الوقت نفسه، إلى صعوبة تمريرها لعدة اعتبارات، منها النصاب القانوني المقدّر بـ120 عضوا وفقا للإعلان الدستوري ووفقا للفتوى القانونية التي أدلت بها اللجنة التشريعية والدستورية بالمجلس.

وأضاف أن تمرير الميزانية سيواجه صعوبة لعدم تنازل الحكومة بتبويب الباب الثالث درءا للفساد، وبإيضاح مشاريع التنمية التي رصدت لها الحكومة 22 مليار دينار، وكذلك لجوء الحكومة إلى البنك المركزي وتجاوز مجلس النواب فيما يخصّ باب الطوارئ، وبدء الحكومة فعليا بالصرف من هذا الباب دون غطاء قانوني ودستوري يخوّلها للقيام بهذا.

واختتم بتأكيد أنه، مع كل ذلك، لا يمانع تمرير الميزانية شرط تبويب باب التنمية، وأن تكون أوجه صرفها واضحة للشعب الليبي قبل أعضاء المجلس.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث

تعليق

  • يمكن لمجلس النواب وضع شرط على صرف مبلغ التنمية بضرورة تصديق مجلس النواب على اى قرار من الحكومة بصرف اى مبلغ منها وبالتالى منع اهدار المال العام