ليبيا الان

سعيد سباقة: قادة 17 فبراير كانوا متعددي الجنسيات وهم من قادوا ثورة الدواعش

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أكد عضو مجلس النواب سعيد سباقة، أن “أي ليبي عمره من 25 أو 28 عامًا، يحق له الترشح ‏للرئاسة”، معقبًا “لأن العقيد معمر القذافي ظل يحكم 42 عامًا، منذ أن كان ‏عمره 27 عامًا”.

وأضاف «سباقة»، خلال كلمته في مجلس النواب، قائلًا: “حسبي الله ونعم الوكيل في تنظيم هذه ‏الجلسة الذي سيضيع الفرصة على إصدار قانون الانتخابات وعلى ‏انتخاب الشعب للرئيس الليبي.”‏

وتابع؛ “قلتم أن أي شخص يعترض على ثورة 17 فبراير لا يحق له ‏الترشح، بينما كل من قاد ثورة 17 فبراير كانوا متعددي الجنسيات، ‏وليس لديهم جنسية واحدة، وهذه ثورة مستوردة، وهم من قادوا ثورة الدواعش”.

وأردف «سباقة»  “نحن لا نحب إقصاء أي شخص بالنسبة لاحترام ثورة 17 فبراير ‏وغيرها، ويجب وضع شروط مسهلة حتى ينتخب الليبيون بسهولة ‏رئيسهم”، لافتًا؛ “لكنكم تضعون عراقيل وتضعوا في المشاكل حتى يبقى ‏مجلس النواب، واتركوا الشعب الليبي يقرر مصيره”.

وقال؛ “كلنا ليبيون ولا أريد إقصاء أي ليبي  من هذه المرحلة، لأن ‏تلك المرحلة أول مرة ينتخب فيها الشعب الليبي رئيسهم، فلا ‏تضعوا العربة أمام الحصان لتعطيله عن الانطلاق، سواء جنسيات ‏أو ليس جنسيات هذا كلام فاضي وكلنا عارفين بعضنا البعض ‏وأصولنا.”‏

وأكمل؛ “نقطة أن يكون ‏متمتعا بحقوقه المدنية والسياسية نقطة السياسية هذه غير ‏مفهومة على الإطلاق”، مشيرًا إلى أن “الرئيس يكون جامعي أو غير جامعي ‏لا يهم، ومن عليهم أحكام طبيعي أن يترشحوا لأننا نعرف بعضنا ‏البعض ونعرف إذا كان الحكم سياسيا أو جنائيا، لكن هذه عراقيل لا ‏تبسيط للأمور، حتى نحدد الانتخابات في موعدها يوم 24 ديسمبر”.

وختم «سباقة» موضحًا؛ “لا نريد أن يضحك علينا أحد لا البعثة الأممية ولا مجلس دولة، ‏نريد الانتخابات الرئاسية متزامنة مع البرلمانية، والرئاسية قبل ‏البرلمانية أيضًا”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24

تعليق