ليبيا الان

حويلي: نحذر من إنفراد البرلمان بتحديد شكل قانون انتخاب الرئيس

ليبيا – حذر عضو مجلس الدولة الاستشاري وعضو المؤتمر العام منذ عام 2012 عبد القادر حويلي من نتائج “تفرد” مجلس النواب بتحديد شكل قانون الانتخابات وإقراره وإهمال شركائه في المشهد السياسي في ليبيا.

الحويلي حذر أيضًا في تصريح لموقع “العربي الجديد” من اضطرار مجلس الدولة للّجوء إلى القضاء للطعن في دستورية إقرار مجلس النواب منفردًا لقانون الانتخابات.

ولفت إلى أنّ الوضع السياسي الحالي شكّله الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات عام 2015، مشيرًا إلى أنّ الاتفاق السياسي هو الذي شرعن مجلس النواب في المشهد.

وقال: “تجاوز مجلس النواب لنصوص الاتفاق السياسي وإصراره على أنه منتخب من الشعب، واستناده إلى الإعلان الدستوري الصادر في عام 2011، تعني أنّ قراراته الحالية والسابقة هي والعدم سواء، لأن مجلس النواب انتهت مدته بنص الإعلان الدستوري وعاد كجسم تشريعي بالاتفاق السياسي”.

كما نوّه إلى أن تجاوز مجلس النواب لمرحلة التوافق على القاعدة الدستورية إلى مرحلة إقرار قانون الانتخابات هو “محاولة للخلط بينهما”.

ورأى أنّ “المسار الصحيح هو توافق المجلسين على قاعدة دستورية بعد فشل ملتقى الحوار السياسي في إنجازها، ومن ثم مناقشة قانون الانتخابات الذي تنحصر حدوده في كيفية إجراء الانتخابات”، لافتًا إلى أنّ مجلس الدولة دعا مجلس النواب لاستئناف المسار الدستوري الذي بدأت جلساته في مدينة الغردقة المصرية وكان آخرها في فبراير الماضي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية