ليبيا الان

حملة أراجيف ممنهجة تستهدف القوات المسلحة وإفشال اللجنة العسكرية المشتركة

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

تواصل القنوات الداعمة للإرهاب ممارسة هوايتها المفضلة، بنشر الأكاذيب وتزييف الحقيقة، وتصوير الجيش الوطني بأنه جهة مخربة ويسعى لإفشال عمل اللجنة العسكرية 5+5.

حيث نقلت عن مليشيا بركان الغضب، أن “وحدات عسكرية تابعة للجيش الوطني قامت بالتمركز في بوابة الثلاثين غرب سرت وطردت قوات وزارة الداخلية ونهبت السيارات التابعة لها”، حسب المليشيا.

إلا أن هذه الاراجيف عارية تمام عن الصحة، حيث أن القوات المسلحة كانت طرفا حاسما في إنجاح عمل اللجنة العسكرية، وما توصلت إليه من نجاح حتى الان.

حيث أن الوفد الممثل للجيش الوطني الليبي قدم كافة التسهيلات الممكنة لإعادة فتح الطريق الساحلي بناء على تعليمات القيادة العامة، شريطة أن يخضع لسيطرة لجنة الترتيبات الأمنية التابع لها، وهو ما لاقى ترحيبا داخليا وخارجيا

إلا أن مصادر من اللجنة العسكرية ذكرت ان هناك تخوفات كبيرة داخل اللجنة من الوضع الأمني على الطريق ومن سيطرة الميليشيات على أجزاء كبيرة منه، مما يجعل المواطن الليبي عرضة للخطر بسبب هذه الميليشيات

وهو يبدو أنه قد وقع، فالمليشيات التي تسيطر على المنطقة الغربية، غير مرتاحة لما وصلت إليه اللجنة العسكرية من توافقات، فبدأت في افتعال الأزمات وخلق الاكاذيب لمحاولة إفشال نجاحات لجنة 5+5، ومن خلفها ترسانة إعلامية إخوانية مدججة بالمرجفين والأقلام المأجورة المتمركزة في ازقة إسطنبول وأنقرة

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث