ليبيا الان

الدرقاش مهاجماً اللواء ” بوشحمة”: لولا التدخل العسكري التركي لكنت أنت ورفاقك على أعواد المشانق

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

حيث تعودهاجم مروان الدرقاش، الناشط المقرب من المفتي المعزول، رئيس فريق لجنة (5+5) المحسوب على ما يسمى بـ ” بركان الغضب”اللواء أحمد علي عمران بوشحمة، و، بسبب مطالبته رفقة رئيس الفريق الممثل للقيادة العامة في اللجنة العسكرية المشتركة الفريق لمراجع العمامي، رئيس المجلس الرئاسي الليبي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية بتجميد كل الإتفاقيات العسكرية الأجنبية في كل أنحاء ليبيا وخاصة مع تركيا وروسيا.
كتب الدرقاش، على حسابه بموقع فيسبوك اليوم قائلًا، “إلغاء أو تجميد التعاون العسكري الليبي التركي معناها شوط جديد من الفتخ المبين”, مردفا “والمرة هاذي مش حتلقى من ايفك عليك يا بوشحمة”, على حد قوله.
وأضاف في منشور آخر، “لولا التدخل العسكري التركي بعد فضل الله تعالى لكان بوشحمة ورفاقه على أعواد المشانق بأوامر حفتر وأبنائه”, معقبا؛ “أهكذا يرد الأحرار الجميل يا بوشحمة”,على حد زعمه.
وأردف “الدرقاش”، أن “موقف مصطفى يحي من مخرجات لجنة 5 + 5 موقف يُذكر فيشكر”, لافتا, “لكن ما يفعله أحمد أبو شحمة لا يمكن أن يدخل في باب العقلانية والمنطق”. بحسب قوله.
وختم قائلا: “شدوا ولدكم يا مصراتة راهو خلّط عالمالح”, بحسب تعبيره.
تجدر الإشارة إلى أن رئيسي لجنة (5+5) اللواء أحمد علي عمران بوشحمة، والفريق امراجع محمد العمامي، خاطبا رئيس المجلس الرئاسي الليبي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية بتجميد كل الإتفاقيات العسكرية الأجنبية في كل أنحاء ليبيا وخاصة مع تركيا وروسيا.
وجاء في نص الخطاب، الذي اطلعت عليه «الساعة 24»، أنه “استنادًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2510 لسنة 2020) والذي دعا في الفقرة الرابعة والسادسة اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) لوقف إطلاق النار في ليبي الموقع في 23 أكتوبر 2020 في جنيف وبشهادة البعثة الأممية، وبما ورد في الفقرة الثانية من البند الثاني من الاتفاق فيما يخص خروج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية برا وبحرا وجوا، وتجميد العمل بالاتفاقيات العسكرية الخاصة بالتدريب في الداخل الليبي وخروج أطقم التدريب”.
وتابع البيان؛ أنه “نطلب منكم تجميد العمل بجميع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم العسكرية مع أي دولة أجنبية أو كيان أجنبي في جميع أنحاء ليبيا دون استثناء وخاصة مذكرات التفاهم مع تركيا وروسيا وإعلان ذلك رسميا إلى حين انتخاب رئيس الدولة من الشعب مباشر، حتى تتمكن اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) من البدء في إجراءات تنفيذ خروج جميع المرتزقة والمقاتلين والقوات الأجنبية ومغادرتها البلاد”.
وحذرت اللجنة المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية ومجلس النواب الليبي من اندلاع حرب بسبب خطورة الوضع والاستمرار في عدم تعيين وزير للدفاع.
وطالبت اللجنة في بيان آخر؛ رئيس البعثة الأممية بالضعط على الـ لجنة الـ”75″ لإقرار قاعدة دستورية محذرة من انهيار وقف إطلاق النار في حال تعطلت الإنتخابات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24