ليبيا الان

أحزاب ليبية تشيد ببيان «5+5» وتشدد على ضرورة خروج كافة القوات الأجنبية

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

أصدر عددٌ من الأحزاب والتنظيمات السياسية، بيانا بشأن مخرجات اللجنة العسكرية (5+5)، والمواقف الوطنية التي أظهرتها مؤخرا، وخاصة البيان الأخير لها المتعلق بالمطالبة بتجميد الاتفاقيات العسكرية.

وقال البيان: “تشيد الأحزاب والتنظيمات السياسية الموقّعة على هذا البيان بالمواقف الوطنية للجنة العسكرية «5+5» وتثمن دورها في الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار وفتح الطريق الساحلي وتؤيد ما صدر عنها في اجتماعها بمدينة سرت يوم السبت الموافق 14 أغسطس الجاري والقاضي بتجميد كل الاتفاقيات العسكرية الأجنبية في كل أنحاء ليبيا وخاصة مع تركيا وروسيا، ومطالبتها باتخاذ التدابير اللازمة لإتمام خروج المرتزقة وكل القوات العسكرية الأجنبية وبضرورة إقرار القاعدة الدستورية، وتحذيرها من انهيار وقف إطلاق النار في حال تعطلت الانتخابات:.

وأضاف “تؤكد الأحزاب والتنظيمات السياسية على ضرورة حل المليشيات والتشكيلات المسلحة وإعادة النظر في تبعية الكتائب والكيانات العسكرية التي نصّت عليها اللجنة العسكرية المشتركة ونقلها إلى رئاسة الأركان في مؤسسة عسكرية موحدة وعدم منحها ذمة مالية مستقلة”.

واستطرد “الأحزاب والتنظيمات السياسية وهي تؤكد أن هذا المطلب الشعبي الذي يتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 2075 ومخرجات برلين 2 وتطالب بضرورة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية، فإنها تحذّر أية جهة رسمية أو سياسية من التخاذل أو الاعتراض على ذلك، وتؤكد على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في موعدها المحدد في 24 ديسمبر 2021م، وتطالب بسرعة إنجاز مخرجات اللجنة العسكرية وتلبية رغبة الشعب الليبي وتحقيق السيادة الوطنية”.

الموقعون..

الحزب المدني الديموقراطي

تحالف القوي الوطنية

الحزب الوطني الوسطي

تكتل احياء ليبيا

تكتل الإرادة الوطنية

التكتل الوطني للبناء الديموقراطي

الحراك الوطني الليبي

حزب شباب الغد

حراك ليبيا تنتخب رئيسها

تيار شباب الوسط

حراك من اجل 24 ديسمبر

الاتحاد النسائي درنه وضواحيها

الشبكة الليبية للدعم وتمكين المرأة

يشار إلى أن رئيسي لجنة (5+5) اللواء أحمد علي عمران بوشحمة، والفريق امراجع محمد العمامي، خاطبا رئيس المجلس الرئاسي الليبي ورئيس حكومة الوحدة الوطنية بتجميد كل الاتفاقيات العسكرية الأجنبية في كل أنحاء ليبيا وخاصة مع تركيا وروسيا.

وجاء في نص الخطاب، الذي اطلعت عليه «الساعة 24»، أنه استنادًا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2510 لسنة 2020) والذي دعا في الفقرة الرابعة والسادسة اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) لوقف إطلاق النار في ليبيا الموقع في 23 أكتوبر 2020 في جنيف وبشهادة البعثة الأممية، وبما ورد في الفقرة الثانية من البند الثاني من الاتفاق فيما يخص خروج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية برا وبحرا وجوا، وتجميد العمل بالاتفاقيات العسكرية الخاصة بالتدريب في الداخل الليبي وخروج أطقم التدريب.

وتابع البيان “نطلب منكم تجميد العمل بجميع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم العسكرية مع أي دولة أجنبية أو كيان أجنبي في جميع أنحاء ليبيا دون استثناء وخاصة مذكرات التفاهم مع تركيا وروسيا وإعلان ذلك رسميا إلى حين انتخاب رئيس الدولة من الشعب مباشر، حتى تتمكن اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) من البدء في إجراءات تنفيذ خروج جميع المرتزقة والمقاتلين والقوات الأجنبية ومغادرتها البلاد”.

وحذرت اللجنة المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية ومجلس النواب الليبي من اندلاع حرب بسبب خطورة الوضع والاستمرار في عدم تعيين وزير للدفاع، مطالبة في بيان آخر، رئيس البعثة الأممية بالضغط على لجنة الـ«75» لإقرار قاعدة دستورية، محذرة من انهيار وقف إطلاق النار في حال تعطلت الانتخابات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24