ليبيا الان

أكثر من 8.5 مليار دينار لتمويل مشروعات حكومة الدبيبة من خارج الميزانية

مصدر الخبر / بوابة الوسط

 أظهر تحليل أرقام رسمية صادرة عن حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، أن إجمالي المخصصات الحكومية من خارج الميزانية العامة للدولة بلغت نحو 8.5 مليار دينار، منذ حازت الحكومة ثقة مجلس النواب في مارس الماضي إلى أغسطس الجاري. وقد توزعت تلك المخصصات إلى 5.15 مليار دينار من باب الطوارئ لوزارات وهيئات حكومية، و2.25 مليار دينار من بيع رسوم بيع النقد الأجنبي لصناديق الإعمار ومليار دولار لصندوق دعم الزواج، و100 مليون من ضريبة الجهاد.

لكن إجمالي تلك المخصصات من خارج الميزانية، يزيد إلى 10 مليارات دينار إذا أضفنا 4 مليارات دينار جرى تخصيصها لمشروعات الإعمار في 2 مايو الماضي. يشار إلى أن حكومة الدبيبة أصدرت قرارين، الأول في 2 مايو الماضي، خصَّصت فيه ما مجموعه 4 مليارات دينار، والثاني في 19 أغسطس ما يصل إلى 2.25 مليار دينار، دون أن يتضح ما إذا كان الرقم الأخير إضافة إلى تمويل مشروعات الإعمار أم أن حجم التمويل المعلن في مايو قد تراجع إلى هذه القيمة.

ومما يوضح هذا التضارب أنه في 2 مايو توزعت الـ4 مليارات دينار لتمويل صناديق إعمار عدد من المدن الرئيسية في البلاد، إلى 1.5 مليار دينار ليبي لصالح صندوق إعمار مدينتي بنغازي ودرنة، ومليار دينار لتمويل صندوق إعمار جنوب طرابلس، ومليار دينار أخرى لتمويل صندوق إعمار سرت، و500 مليون دينار لصندوق إعمار مرزق.

أما قرار الدبيبة الثاني الذي صدر في 19 أغسطس، فقد نص على تخصيص مليارين و250 مليون دينار لصالح صناديق الإعمار، شملت 750 مليون دينار لصندوق إعمار بنغازي ودرنة، و750 مليون دينار لصندوق إعمار جنوب طرابلس وسهل الجفارة، و500 مليون دينار لصندوق إعمار سرت، و250 مليون دينار لصندوق إعمار مرزق.

اقرأ أيضا.. الدبيبة: سأكون خارج ليبيا يوم جلسة الاستجواب.. وأستغرب محاسبة الحكومة قبل صرف الميزانية

وتقول «حكومة الدبيبة» إنها استعانت ببند الطوارئ وبعض بنود الميزانية الأخرى لتمويل النفقات الحكومية، مع تعثر اعتماد الميزانية في مجلس النواب منذ مارس الماضي، لكن قرارات الحكومة قوبلت بانتقادات من مجلس النواب. يشار إلى أن حجم الإنفاق في الترتيبات الإضافية (خارج الميزانية) في العام 2020 بلغ 3.55 مليار دينار، أما نفقات الباب الخامس (الطوارئ) فقد سجلت 3.52 مليار دينار، وفق تقرير ديوان المحاسبة حول أداء حكومة السراج في العام 2020.

وهناك من يرى أنه لا يجور للحكومة أن تخصص أموالًا من خارج الميزانية، إذ يعتبر عضو مجلس النواب، عبدالسلام نصية، قرارت حكومة الدبيبة «جريمة بحق حسابات الدولة»، حسب تغريدة له موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: بقوله «الحكومة يحق لها التصرف في أموال الميزانية فقط.. ننتظر في رد السيد المحافظ (المصرف المركزي) كما عودنا في السابق عندما يتجاوز السراج ويخصص أموالًا خارج الترتيبات المالية».

غير أن متابعين للشأن الاقتصادي يرون أن حكومة الوحدة الوطنية تستند في خطواتها إلى مقترحات لجنة فبراير التي ضمنت في الإعلان الدستوري، وأجازت للحكومة أن تصرف من 1 إلى 12 من الميزانية المقترحة للعام الحالي، حال تأخر البرلمان في اعتماد ميزانيتها وتعطل تسيير أعمالها.

وفيما يلي المخصصات الحكومية من واقع قرارات أصدرتها حكومة الوحدة الوطنية ونشرتها على منصتها الرسمية..

أولًا: المخصصات من رسوم بيع النقد الأجنبي
2 مايو: 4 قرارات بتخصيص 4 مليارات دينار لتمويل صناديق إعمار عدد من المدن الرئيسية في البلاد من هذه الرسوم، عبر رصد 1.5 مليار دينار ليبي لصالح صندوق إعمار مدينتي بنغازي ودرنة، ومليار دينار لتمويل صندوق إعمار جنوب طرابلس، ومليار دينار أخرى لتمويل صندوق إعمار سرت، و500 مليون دينار لصندوق إعمار مرزق.

19 أغسطس: ملياران و250 مليون دينار لصالح صناديق الإعمار؛ إذ شملت 750 مليون دينار لصالح صندوق إعمار بنغازي ودرنة، و750 مليون دينار لصندوق إعمار جنوب طرابلس وسهل الجفارة، و500 مليون دينار لصندوق إعمار سرت، و250 مليون دينار لصندوق إعمار مرزق. ولم يتضح ما إذا كانت أرقام التمويل في قرار أغسطس الحالي هي المخصصات المالية الواردة في القرارات السابقة بعد تعديلها، أم مخصصات جديدة لهذه الصناديق.

14 أغسطس: مليار دينار ليبي لصالح صندوق دعم الزواج للصرف منه على دعم الزواج من عائدات الرسوم المفروضة مبيعات النقد الأجنبي.

ثانيًا المخصصات من ضريبة الجهاد
22 أغسطس: أصدر رئيس الحكومة تعليماته لوزارة المالية بإحالة 100 مليون دينار من ضريبة الجهاد لمعالجة الأوضاع المالية لأسر الشهداء والمفقودين والمبتورين، وفق ما ينص عليه القانون رقم 25 لسنة 2016 الذي خصص 5% من ضريبة الجهاد للهيئة».

ثالثًا: المخصصات من باب الطوارئ
25 مارس:
100 مليون دينار لوزارة الصحة للصرف على تسيير مركز العزل والفلترة، بواقع 50 مليون دينار مكافآت للعناصر الطبية والطبية المساعدة والتسييرية، و49 مليون دينار لأعمال النظافة والتعقيم والإعاشة والأكسجين، ومليون دينار مصاريف تسييرية.

30 مارس: 977 مليون و166 ألف دينار لصالح الشركة العامة للكهرباء لتنفيذ الخطة العاجلة للشركة والمتعلقة بتنفيذ المشروعات وأعمال الصيانة والعمرات لوحدات إنتاج الطاقة الكهربائية خصمًا من باب (الطوارئ).

17 أبريل: 18 مليون دينار لصالح الشركة الليبية – الأفريقية للطيران القابضة، دعمًا لقيمة عجز عقود التشغيل ما بين الشركات الناقلة والشركة الليبية للمناولة والخدمات الأرضية خصمًا من باب الطوارئ، وخصمها حال اعتماد الميزانية.

22 أبريل: مليار و75 مليون دينار لوزارة الشؤون الاجتماعية خصمًا من نفقات الطوارئ لتغطية علاوة الزوجة والأبناء.

25 أبريل: مليار دينار للمؤسسة الوطنية للنفط للحفاظ على مستوى الإنتاج خصمًا من باب الطوارئ.

2 مايو: 27 مليون دينار لصالح وزارة الداخلية لصرفها على توفير معدات وأدوات وتجهيزات تنفيذ الأعمال الأمنية العاجلة والملحة، مصروفات التموين والإعاشة العاجلة.

2 مايو: 150 مليون دينار لصالح وزارة الدفاع لتوفير المتطلبات العاجلة والضرورية للوحدات العسكرية خصمًا من حساب الطوارئ وفقًا للتشريعات النافذة.

2 مايو: 85 مليون دينار لجهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية من نفقات الطوارئ لإنشاء 10 مدرجات دراسية مكتملة لجامعة بنغازي.

7 مايو: 6 ملايين دينار لوزارة الحكم المحلي لشراء قطعة أرض بمنطقة السدير، غرب مصراتة، لاستعمالها مكبًا نهائيًا للقمامة خصمًا من باب الطوارئ.

9 مايو: 10 ملايين دينار لشركة الخدمات العامة طرابلس، لتطوير مستوى الخدمة للمواطنين، خصمًا من باب الطوارئ.

7 يونيو: مليونان و400 ألف دينار لوزارة الاقتصاد والتجارة لتوفير الاحتياجات العاجلة والضرورية لعمل الوزارات والجهات التابعة لها.

7 يونيو: 10 ملايين دينار للمجلس الرئاسي لتوفير الاحتياجات الرئيسية والتجهيرات الضرورية للجهاز الإداري للمجلس الإداري.

8 يونيو: 8 ملايين دينار لوزارة الشباب للصرف على الاحتياجات اللازمة والضرورية وتغطية الالتزامات وتفعيل نشاط الوزارة.

8 يونيو: 16 مليون و671 ألف دينار لصالح المركز الوطني للامتحانات، لتوفير معدات ومستلزمات تشغيلية، استعداد لامتحانات الشهادات العامة للعام الدراسي 2020 / 2021 للداخل والخارج.

1 يوليو: 10 ملايين دينار لصالح المحكمة العليا لتوفير الاحتياجات اللازمة لتسيير العمل بها.

1 يوليو: 50 مليون دينار للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات للصرف على الاحتياجات الضرورية اللازمة لتنفيذ الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، منها 7 ملايين دينار لمصلحة الأحوال المدنية للصرف على تطوير المنظومة الرئيسية بمختلف مكوناتها.

3 يوليو: 3 ملايين دينار لوزارة السياحة والصناعات التقليدية للصرف على الاحتياجات العاجلة والضرورية.

3 يوليو: 2 مليون دينار لوزارة الصناعة والمعادن للصرف على الاحتياجات العاجلة والضرورية.

3 يوليو: 3 ملايين دينار للهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين، لتوفير الاحتياجات العاجلة والضرورية، خصما من باب الطوارئ.

3 يوليو: 2 مليون دينار لمصلحة المطارات، لتوفير الاحتياجات اللازمة لمكافحة جائحة كورونا، بالمطارات التابعة للمصلحة.

4 يوليو: مليار و86 مليون دينار لوزارة الشؤون الاجتماعية لصرفها على المستحقين لمنحة الزوجة والأبناء عن أشهر أبريل ومايو ويونيو، وملحق الأشهر يناير وفبراير ومارس للعام 2021.

6 يوليو: 4 ملايين و910 ألف دينار لبلدية طبرق، لإنشاء الحديقة العامة بالمدينة.

13 يوليو: 13 مليون و131 ألف دينار لوزارة الحكم المحلي لتنفيذ عدد من المشروعات.

13 يوليو: 10 ملايين و558 ألف دينار لشركة الخدمات العامة طرابلس، لتنفيذ الأعمال المطلوبة من بلدية طرابلس المركز، لتهيئة مقر باب العزيزية لإنشاء منتزه عائلي، بالإضافة إلى المشروعات الأخرى المطلوبة من البلدية.

13 يوليو: 17 مليون و15 ألف دينار لشركة الخدمات العامة طرابلس لتغطية النفقات المالية المترتبة على الأعمال التي قامت بها الشركة على مستوى البلديات من إزالة وهدم مبانٍ مخالفة للقانون والمخططات، ونقل المخلفات الناجمة عن ذلك، وتنفيذ إنشاءات لتطوير الخدمة.

26 يوليو: 500 مليون دينار لوزارة الصحة، بواقع 150 مليون دينار لخزانات ومصانع الأكسجين الطبي، و100 مليون دينار للأدوية والمستلزمات الطبية، و100 مليون دينار مكافآت للعاملين بمراكز العزل، و50 مليون دينار خدمات إعاشة ونظافة لمراكز العزل، و75 مليون دينار أجهزة ومعدات طبية لمراكز العزل، و25 مليون دينار لتجهيز المعامل والمختبرات المرجعية.

15 أغسطس: 15 مليون دينار لشركة الخدمات العامة طرابلس، لتوفير الاحتياجات اللازمة لعمل الشركة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط