ليبيا الان

قوة”محمود حمزة” تطرد سكان سوق الأحد من مساكنهم

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

تحصلت “الساعة 24″، على عدة فيديوهات توثق مداهمة قوات محمود حمزة المعروفة بـ 444 التابعة لحكومة الوحدة الوطنية، داهمت منازل في حي سوق الأحد في مدينة ترهونة وأخرجت ساكنيها منها بالقوة.

وقال شهود عيان في تصريحات لـ”آرام نيوز”، ورصدتها “الساعة24″،  أن العناصر المسلحة اعتدت على بعض المواطنين الذين رفضوا الخروج من منازلهم، لإجبارهم على الخروج بهدف إخراجهم  منازلهم لمنح مساكنهم لأشخاص موالين لقوة 444 وإخراج السكان الأصليين بتهمة تأييدهم للقوات المسلحة في فترة حرب طرابلس.

وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي، عناصر مسلحة تتجول بين المساكن وسط صراخ النساء.


تجدر الإشارة إلى أن المليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق السابقة لا تزال تفرض حصارا اقتصاديا وخدميا على مدينة ترهونةً، منذ حوالي عام كامل، ضمن حرب التجويع التي تشنها للانتقام من سكان المدينة على دعمهم للجيش الليبي.

وشمل الحصار الذي تفرضها المليشيات على المدينة قطع الخدمات الأساسية بشكل ممنهج لفترات طويلة تشمل المياه والكهرباء والاتصالات الهاتفية والإنترنت مع استهدافات عشوائية بالقصف بالأسلحة المتوسطة، وأيضا إيقاف مواطني ترهونة في البوابات على مداخل المدينة، والخطف على الهوية.

وطالت عمليات الحصار، الخدمات الصحية حيث توقفت وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى ترهونة بسبب انقطاع مصادر الطاقة عن المدينة، كما أن السكان يتجهون كيلومترات خارج المدينة لإجراء المكالمات الهاتفية أو الاتصال بالإنترنت.

يذكر أن عدة جهات حقوقية أصدرت بيانات إدانة حول محاصرة ترهونة واستخدام التجويع كسلاح في المعارك ضد المدنيين والمدن بصفة عامة

ووصفت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا حصار مدينة ترهونة من قبل المليشيات بأنها ”جريمة ضد الإنسانية“.

ودعت البعثة الأممية إلى ليبيا إلى فتح تحقيق في عمليات النهب وتدمير الممتلكات في ترهونة والأصابعة، بعد انسحاب الجيش الليبي من غرب ليبيا وهو ما فتح المجال للمليشيات لفرض سيطرتها بالكامل على المدينة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24