ليبيا الان

الرعيش: أنصار النظام السابق دفعوا للتسجيل بكثافة في الانتخابات من أجل ضمان مشاركتهم في التصويت

ليبيا – استبعد المحلل السياسي محمد الرعيش عودة رموز النظام السابق إلى الحياة السياسية، باستثناء نجل القذافي سيف الإسلام، الذي أبدى رغبته في خوض غمار الانتخابات، خلال لقاء أجرته معه صحيفة “نيويورك تايمز” نهاية شهر جويلية، ويشير أنصاره إلى أنه قدم ترشحه رسميًا.

الرعيش وفي تصريحات خاصة لموقع “العربية .نت” اليوم الثلاثاء، أوضح أن رجالات النظام السابق الذين أخلت سبيلهم حكومة الوفاق السابقة لدواع صحيّة، على غرار البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء، ومدير الأمن الخارجي بوزيد دوردة، وكذلك مدير الأمن الوطني ميلاد دامان وعدد من الضباط، اختفوا عن الأنظار، متوقعًا أن يسير، المفرج عنهم حديثًا أو الذين سيتم الإفراج عنهم في المرحلة المقبلة، على منوالهم، وينسحبوا نهائيًا من المشهد العام.

ورأى أن التيار الموالي للنظام السابق سيكون له حضور لافت ووازن في المشهد السياسي القادم في ليبيا، في ظل انفتاح جميع الأطراف الداخلية والدولية على فكرة عدم إقصائهم وإشراكهم في عملية المصالحة التسوية السياسية، وآخرها مدينة مصراتة.

الرعيش توقع أن يعود أنصار النظام السابق رسميًا إلى السلطة، عبر الانتخابات البرلمانية والبلدية القادمة، من خلال مشاركة وجوه جديدة يمثلون أعيان وممثلي القبائل، الذين دفعوا مؤخرًا المواطنين، للتسجيل بكثافة في الانتخابات من أجل ضمان مشاركتهم في التصويت.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية