ليبيا الان

السائح لـ”218″: وصلنا إلى مرحلة حساسة تتعلق بمنظومة المرشحين

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

أكد رئيس المفوضية العليا للانتخابات، عماد الدين السائح، جاهزية المفوضية لإجراء الانتخابات المقررة في 24 من ديسمبر، والتي قال إنها وصلت إلى أعلى مستوى من الجاهزية، مشيرًا إلى الدخول في مرحلة وصفها بـ”الدقيقة والحساسة”، تتعلق باختبار منظومة تسجيل المرشحين، وكذلك التدريبات بالنسبة للمشرفين على اللجان الانتخابية.

وحثّ “السائح”، في مداخلة له على برنامج “البلاد”، الذي يبث على “218”، مجلس النواب على ضرورة تسليم القوانين الانتخابية بسرعة؛ حتى تتمكن المفوضية من الالتزام بتاريخ 24 ديسمبر، مضيفًا أن قانون انتخاب الرئيس سيتم استلامه خلال أيام، كاشفًا عن طلب قدمه للبرلمان بتضمين قانون انتخاب البرلمان للنقاط المتعلقة بتوزيع المقاعد وترسيم الدوائر .

في السياق نفسه، طالب وزير التعليم السابق بحكومة الوفاق عثمان عبد الجليل، بضرورة الوقوف في صف المفوضية العليا للانتخابات، في ظل ما تعانيه من ضغوط سياسية وفنية واجتماعية، وحملات تشويه، على حد وصفه.

وانتقد “عبد الجليل”، الذي حلّ ضيفًا على برنامج “البلاد”، الذي يبث على قناة “218”، عمل لجنة الـ 75، التي قال إنها أتت بخارطة طريق بها انسدادٌ سياسيٌ كبيرٌ؛ بسبب الولاءات المختلفة والمال الفاسد، وبالتالي لم تستطع إصدار قاعدة دستورية، مثنيًا على الخطوة الجيدة التي اتخذها البرلمان، وهي القانون الانتخابي الخاص بالرئيس، الذي شدد على ضرورة أن يصدر بشكل رسمي بعد التصديق عليه وإصدار القاعدة الدستورية للخروج من المأزق السياسي، على حد وصفه.

وأبدى “عبد الجليل”، انزعاجه من فكرة الاخفاق في تنظيم الانتخابات، لافتًا إلى أن هناك سيناريوهات عدة في حالة الإخفاق في أيّ منها، الدخول في مرحلة انتقالية أخرى، والدخول في حرب جديدة، وخلق حكومة موازية، وهناك من يطالب بتأجيل الانتخابات، ولذلك لابد من إجراء الانتخابات تفاديًا لكل تلك السيناريوهات السيئة، حسب قوله.

وأكد رفضه فكرة تقسيم الانتخابات على مرحلتيْن، الأولى برلمانية وبعدها بأشهر رئاسية، داعيا إلى الالتزام بما جاء في خارطة الطريق التي تعتمد يوم 24 ديسمبر، يوما لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وهو اتجاه وافقه عليه الخبير في العلاقات الدولية، فتحي التربي، الذي أكد في مداخلة له على برنامج “البلاد” وجود حراك أوروبي قوي إلى جانب جهود البعثة الأممية في الذهاب نحو انتخابات رئاسية وبرلمانية يوم 24 ديسمبر، مؤكدًا أن قدرة السلطة المنتخبة على الحكم تتوقف على قوة شخصية الرئيس الذي سيتولى زمام الأمور

يُذكر أن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قد أكد جاهزية قانون انتخاب الرئيس، مُجدّدًا تمسكه بإجراء الانتخابات في موعدها، وسط مخاوف أممية من تأثر خارطة الطريق بالتجاذبات السياسية والمسارات البديلة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية