ليبيا الان

قشوط: لا تتركوا المشري وجماعته يزيفون الواقع ويزورن التاريخ

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

حذر محمد قشوط، المحلل السياسي، من حملات تشويه صورة قانون انتخاب الرئيس من جماعة الإخوان والمجلس الاستشاري، مطالبا بضرورة توضيح الصورة كاملة للشعب الليبي حتى لا يتم جرهم في تخريب العملية الانتخابية.

وقال قشوط، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” مجرد إصدار قانون لانتخاب الرئيس لا يكفي حتى لا تمنح الفرصة لخالد المشري رئيس المجلس الاستشاري لكي يستغفل الناس ويجرهم لمساهمة في تخريب موعد الانتخابات بأيديهم”.

وأضاف انه قبل الانطلاق في الحديث وجب التشديد على أن مجلس الدولة مجلس استشاري رأيه غير ملزم كما أن ولادته في اتفاق الصخيرات كانت مشوهة لأنه تشكل من طيف سياسي محدد ليسهل التحكم فيه بمنع المشاركة لباقي الأطراف”.

وتابع:” رداً على هذا المدعي بالعودة سريعة لتسلسل الأحداث فمجلس النواب تعامل بكل مرونة مع مجلس الدولة كشريك وحاول أن يسعى لتوافق معه إبتداء من اجتماعات بـوزنـيـقـة المغربية حول المناصب السيادية التي وبعد الاتفاق بشأنها تعمد الإخوان و المشري شخصياً عرقلتها وإفشال ترجمتها على أرض الواقع وصولاً لاجتماعات الـغـردقـة المصرية التي كانت تهدف لإنتاج قاعدة دستورية توافقية لإجراء الانتخابات فنقلب مجلس المشري على هدف الحوار بالمطالبة بالاستفتاء على مسودة الدستور”.

وأوضح قشوط:” بعدما فشل حوار الغردقة أحيل الأمر لملتقى الحوار الذي فشل أيضاً بسبب “تيار الدبيبة” و”تيار الإخـوان” فعاد الأمر لسلطة التشريعية التي ومن باب اختصاصها أصدرت قانون انتخاب رئيس الدولة بعد جلسات شاهدناها جميعا تم تضمين كافة ملاحظات النواب دون تهميش لأحد منهم” . واختتم قائلا:” شاركوا وساهموا في توضيح الصورة للناس ولا تدعوهم يزيفون الواقع ويزورن التاريخ والأحداث”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24