ليبيا الان

شلوف: البرلمان هو الجسم التشريعي الوحيد في الفترة الانتقالية.. واستشارات مجلس الدولة ملزمة فقط للحكومة

ليبيا – أكد الباحث الليبي ورئيس مؤسسة سليفيوم للأبحاث والدراسات جمال شلوف أن المجلس الاستشاري مجلس الدولة الذي يقوده خالد المشري يتعامل مع الاتفاق السياسي الليبي بأن “يؤمن ببعضه ويكفر ببعضه الآخر”.

شلوف وفي تصريحات خاصة لصحيفة “الاتحاد” اليوم الإثنين، أشار إلى أن المادة 23 من اتفاق الصخيرات لم تنص على استشارة مجلس الدولة بأكمله في الشأن الدستوري، بل لجنة من مجلس الدولة تجتمع مع البرلمان ، ويتم اقتراح قاعدة دستورية تقدم للبرلمان، مشددًا على أن ذلك حدث فعليًا في شهر فبراير الماضي، خلال اجتماع اللجنتين في مدينة الغردقة.

وأوضح أن استشارات مجلس الدولة ملزمة فقط للحكومة، ولكنها غير ملزمة لمجلس النواب، بحسب نصوص الاتفاق السياسي الذي ينص أيضًا في الفقرة 10 من المبادئ الحاكمة أن البرلمان هو الجسم التشريعي الوحيد في الفترة الانتقالية.

ولفت شلوف إلى أن رئيس مجلس الدولة لا يؤمن بهذه المادة أو الملحق الثاني للاتفاق الذي اشترط اجتماع مجلس الدولة بعد 10 أيام من تضمين البرلمان للإعلان الدستوري، وهو ما لم يحدث حتى الآن.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية