ليبيا الان

الزائدي: موقفي من حفتر والقوات المسلحة لا يحتاج إلى تبرير

أخبار ليبيا24

فنّد، الدكتور مصطفى الزائدي، أمين ما يعرف باللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية، صحة منشور نُسب إليه يتناول شخص القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر.

وقال الزائدي، في منشور على فيسبوك، بعنوان” مباشرة.. في الفسّاق والأنباء المفبركة!!”: “يتداول بعض النشطاء أو بالأحرى السفهاء منشورا منسوبا لي يتناول شخص المشير خليفة حفتر”.

وتابع: “ورغم معرفتي أن أثر تلك الوسائل البائسة كأثر من يصنعها ويروج لها، لكن للتاريخ رأيت بعد تريث أن أعلق على ذلك المنشور المزور بإسمي والصادر حسب فبركات المغرضين عام 2016”.

وأضاف الزائدي: “وللتوضيح أنا لست ممن يتناولون الأشخاص بسبب الاختلاف معهم، فكيف أخصص منشورا يتيما خرج فجأة لمرة واحدة لم يصدر شيء لا قبله ولا بعده يجرح في شخص تواصلنا معه وأيدناه عن قناعة راسخة وبثقة في النفس عالية”.

وتساءل الزائدي: “لو كان لنا موقف من الجيش وقيادته كما ورد بالمنشور، لماذا لم نكتب عن ذلك قبل ذلك التاريخ؟”.

وقال الزائدي: “موقفي من القوات المسلحة وقيادتها المتمثلة في شخص المشير خليفة حفتر لا يحتاج إلى تبرير، فالرجل بحنكته وشجاعته استطاع أن يعيد بناء القوات المسلحة من العدم تقريبا بعدما تعرضت له من تدمير وتهميش نتيجة عدوان الناتو وعبث الجماعات الإرهابية، ولأنه لا يمكن أن تتأسس دولة بدون مؤسسة عسكرية قوية ومنضبطة”.

وأضاف، “ولأن الرجل قاد معارك تاريخية أمنت مساحة واسعة من ليبيا وفرضت معادلة صفرية أساسية لبناء دولة قوية وآمنة، رغم خطورة وصعوبة المعارك العسكرية والسياسية وقلة الامكانيات المادية”.

وقال الزائدي: “لقد أصدرت الحركة الوطنية أول بيان مؤيد لمعركة الكرامة بعد الأيام الأولى لانطلاقها، ولم تتأخر في إعلان موقفها في كل وسائل الإعلام المحلية والعربية، تلك ليست منّة بل واجب على كل القوى الوطنية أن تلتحم بجيشها للخروج من مرحلة الإرهاب وحالة العبث”.

وأضاف، “هنا أوجه رسالة إلى كل أبناء شعبنا في هذه المرحلة الخطرة جدا والتدافع بين القوى التي ترغب في الهيمنة على البلد في أشده أن ينتبهوا لمحاولات الفتنة وأن يقفوا صفا واحدا قويا صلبا”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية