ليبيا الان

استجابة لدعوات الغرياني.. حكومة الدبيبة تحرض للخروج في مظاهرات ضد مجلس النواب بمواقعها الرسمية

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

دعت وزارة الشباب، الخميس، الشباب للمظاهرة لإسقاط البرلمان.
الوزارة، وفي منشور لها عبر صفحته على فيسبوك، قال: “نداء الشباب الوطنيين الخلص.. استجابة لأصوات الشباب الوطني لدعم عودة الحياة والاستقرار والتنمية والحفاظ على المكتسبات من مبادرات الحكومة الموجهة للشباب من أجل مستقبل واعد، فإن المكونات الشبابية وعموم الشباب بالمجالس المحلية للشباب (الحاضنة الوطنية الجامعة) من مختلف البلديات على موعد وفاء للوطن يوم الجمعة 24 سبتمبر بميدان الشهداء بمدينة طرابلس على تمام الساعة الخامسة مساءً”.

وجاءت هذه الدعوة إستجابةً لدعوة مفتي الجماعات الإرهابية المعزول الصادق الغرياني، بإسقاط الشرعية المتمثلة في مجلس النواب لتأجيل وعرقلة الإنتخابات المزمع عقدها في 24 ديسمبر القادم.

الغرياني، وفي بيان لما يسمى “مجلس البحوث والدراسات الشرعية” بدار الإفتاء المنحلة، زعم قائلاً: “أن مجلس النواب الساقط شرعياً وقانونياً وأخلاقياً برئاسة عقيلة صالح قد تماددى في فساده وتوغل في إيذائه للناس، وما زال في كل يوم يمر، وفي كل جلسة تنعقد يضيف إلى سجل أعماله جريمة جديدة، فهو الذي استباح دماء الليبيين بتأييد الحروب، التي شنها خليفة حفتر، وآخرها الحرب على طرابلس، وأيد جلت المرتزقة والمحتلين، وكل جرائم حفتر إنما سببها ومنشؤها هو هذا البرلمان المنتهي الصلاحية، المنعدم الشرعية”، بحسب زعمه.

وأضاف: “ويتحمل جميع أعضائه المسؤولية الشرعية، على الأعمال المسيئة للدين والوطن، التي يقوم بها رئيسه، الذي يقودهم إلى الهاوية”، بحسب زعمه.

وتابع: “ومن آخر جرائم هذا البرلمان المزعوم، تضييقه على الناس في أقواتهم، بمنع الميزانية عن الحكومة، الذي يعتبر اعتداء على سائر الليبيين، بزيادة معاناتهم، وتفاقم أزماتهم، وقد بلغ الذروة في الإساءة بإصداره قرار سحب الثقة من الحكومة حتى يعيق تحركها ويضيق عليها”، بحسب زعمه.

وأضاف البيان: “ندعو جميع الليبيين إلى الخروج في مختلف المدن والقرى، يوم غد الجمعة، للدعوة إلى إسقاط مجلس النواب، فإنه لم يعد ضررا خالصا فقط، بل صار كالورم في عضو من أعضاء الأمة، يجب استئصاله والتخلص منه، وقد تقرر شرعا أن “الضرر يزال”، ودفغ الضرر عن الناس واجب لا يسغ تركه، ولا يتم ذلك إلا بخروج الناس؛ للمطالبة باسقاطه، نسأل الله تعالى أن يغير حالنا إلى أحسن حال، وأن يولي علينا خيارنا، إنه أرحم الراحمين”، بحسب زعمه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث