ليبيا الان

سهيل الغرياني: بيان الرئاسي «هزيل» وإسقاط البرلمان واجب شرعي

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قلل سهيل، نجل الصادق الغرياني، المفتي المعزول بقرار من مجلس النواب، من أهمية بيان المجلس الرئاسي بشأن قرار البرلمان بسحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية الثلاثاء الماضي.
وقال الغرياني الصغير، الذي يشغل منصب المدير التنفيذي لقناة «التناصح» ذراع والده الإعلامية، والمتنقل في الإقامة ما بين إسطنبول ولندن، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»:” للأسف بيان هزيل من المجلس الرئاسي وليس في مستوى المسؤولية على مآسي مجلس النواب التي عانى منها الناس لسنوات” على حد زعمه.
وفي تدوينة أخرى، زعم الغرياني الصغير، أن دفع ضرر البرلمان الذي وصفه بـ«الساقط» بكل المقاييس الشرعية والأخلاقية والقانونية واجب ولا يتحقق ذلك إلا بإسقاطه».
وأصدر المجلس الرئاسي، بيانا، أمس الخميس، بشأن سحب البرلمان الثقة من حكومة الوحدة الوطنية، داعيا جميع الأطراف لعدم اتخاذ خطوات تصعيدية وتجنب التوتر الشعبي.
وأكد المجلس الرئاسي، في بيانه الذي طالعته “الساعة 24″، أنه ممثل السلطة السيادية بالدولة الليبية بصفته القائد الأعالى للجيش الليبي.
وأشار البيان إلى أن المجلس الرئاسي تابع عن كثب تداعيات قرار مجلس النواب الليبي الصادر في جلسته المنعقدة يوم الثلاثاء الموافق 20 سبتمبر الجاري والمتضمن سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية وما صاحب ذلك من تداعيات مختلفة.
وقال البيان: “حرصا من المجلس الرئاسي على سلامة سير العملية السياسية وفق خارطة الطريق المعتمدة بمنتدى الحوار السياسي فإن المجلس يدعو السلطة التشريعية إلى تحمل مسؤولياتها الوطنية والقانونية لإنجاز التشريعات المطلوبة لإتمام العملية الانتخابية”.
وطالب المجلس الحكومة بالاستمرار في عملها وتوفير احتياجات المواطنين الأساسية ودعم العملية الانتخابية والالتزام باتخاذ الإجراءات المطلوبة لتمكين مؤسسات الدولة للقيام بمهامها.
وشدد المجلس الرئاسي بشكل صريح وواضح على ضرورة التزام الأطراف بعدم اتخاذ أي خطوات تصعيدية وتجنب كل ما من شأنه زيادة التوتر الشعبي والعمل على التهدئة ضمانا لسير العملية الانتخابية في مناخ إيجابي في ظل التزام كافة السلطات بأداء مهامها وفق الاختصاصات المسندة إليها بموجب الأحكام الدستورية والتشريعات النافذة ومخرجات الحوار الليبي.
ودعا المجلس بعثة الأمم المتحدة لتقديم الدعم الكامل لإتمام تنفيذ خارطة الطريق المتفق عليها. فيما دعا مجلس البحوث والدراسات الشرعية، التابع لدار الإفتاء الخاضعة للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أمس الخميس، جميع الليبيين إلى الخروج في مختلف المدن والقرى، اليوم الجمعة، للدعوة إلى إسقاطِ مجلسِ النواب ودعم حكومة الدبيبة، على حد تعبيره.
وقال المجلس، في بيان له، إنّ مجلس النوابِ الساقطَ شرعيًّا وقانونيًّا وأخلاقيًّا، برئاسةِ عقيله صالح، قد تمادى في فسادِهِ، وتوَغلَ في إيذائهِ للناس، وما زالَ- في كل يومٍ يمرُّ، وفي كلِّ جلسةٍ تنعقدُ- يضيفُ إلى سجلِّ أعمالهِ جريمةً جديدةً، فهو الذي استباحَ دماءَ الليبيين بتأييدِ الحروبِ، التي شنّها خليفة حفتر، وآخرُها الحربُ على طرابلس، وأيدَ جلبَ المرتزقة والمحتلين، وكلّ جرائم حفتر إنما سببُها ومنشَؤُها هو هذا البرلمانُ المنتهِي الصلاحية، المنعدم الشرعية، على حد زعمه.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24