ليبيا الان

إجماع دولي على وجوب إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا

مصدر الخبر / قناة ليبيا الحدث

صدر بيان ختامي عن اجتماع حول ليبيا ترأسه وزراء خارجية ألمانيا هايكو ماس وفرنسا جان إيف لودريان وإيطاليا لويجي دي مايو.

البيان الذي تابعته صحيفة المرصد جاء في ختام الاجتماع الذي تم عقده في نيويورك، وفيه تم التأكيد على الاعتماد السريع لقرار تمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بهدف تحقيق السلام في البلاد وإبداء الاستعداد لتقديم المساعدة اللازمة لتنظيم الانتخابات في موعدها.

ودعا البيان مجلس النواب لاعتماد الميزانية العامة بسرعة مع انسحاب المرتزقة الأجانب، بالتنسيق مع دول الجوار مع التشديد على أهمية التحضير للانتخابات النيابية والرئاسية في الـ24 من ديسمبر المقبل، على النحو المنصوص عليه في خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي.

وتابع البيان: إن الاستعدادات يجب أن تسمح بإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشاملة في موعدها مع تجديد الاستعداد لتقديم كل المساعدة اللازمة لمفوضية الانتخابات من أجل التحضير لها. مشددا في ذات الوقت بالاستمرار في المحافظة على وقف إطلاق النار وفتح الطريق الساحلي.

وتم الإشادة أيضًا بتدابير بناء الثقة التي أدت إلى إطلاق سراح المعتقلين والقيام بأنشطة أمنية مشتركة بعد جهود لجنة الـ10 العسكرية المشتركة، لضمان التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار وانسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة.

وحث البيان على بذل مزيد من الجهود فيما يتعلق بإصلاح قطاع الأمن وعملية نزع السلاح والتسريح، وإعادة إدماج الميليشيات، ما يؤدي لتوحيد قوات الأمن تحت السلطة المدنية مع وجوب الوقف الفوري لانتهاكات حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.

وتحدث البيان عن أهمية الحفاظ على الاستقرار في قطاع النفط وإدارة عادلة وشفافة لعائدات النفط بين جميع مناطق البلاد، مع وجوب دعم حكومة الوحدة الوطنية لمكافحة وباء كورونا، فضلًا عن تمديد عمل بعثة تقصي الحقائق بشأن حقوق الإنسان في ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا الحدث