الأمم المتحدة تبحث عن طرق لتقليص الفجوة الرقمية العالمية

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في معرض تأكيده على الأهمية المتزايدة للاقتصاد الرقمي لمستقبل البشرية، على ضرورة أن يتمكن الجميع من العمل والدراسة عبر الإنترنت.

سيؤدي الافتقار إلى هذه القدرة إلى مزيد من تهميش الفئات الأكثر ضعفًا من السكان: النساء وكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة.

تدعو خارطة طريق “غوتيريش” إلى تمكين كل شخص بالغ الوصول إلى الإنترنت بحلول عام 2030.

كان موضوع “تشكيل عصر رقمي شامل” موضوع نقاش في حدث رفيع المستوى عقدته منظمة التعاون الرقمي، وهي منظمة عالمية تأسست حديثًا تعمل من أجل تحقيق “الازدهار الرقمي للجميع”.

تعمل المنظمة مع الحكومات والقطاع الخاص والمنظمات الدولية وغير الحكومية والمجتمع المدني في الدفع باتجاه التحول الرقمي الشامل ونمو الصناعات الرقمية.

وتضم الهيئة المكونة من سبعة أعضاء المملكة العربية السعودية والبحرين والأردن والكويت ونيجيريا وعمان وباكستان، ويبلغ عدد سكان دولها 480 مليون نسمة ، 80 في المائة منهم تحت سن 35.

وقالت المنظمة إنها منفتحة على انضمام أي عضو جديد يشترك في الأهداف نفسها المتمثلة في “تمكين الشباب والنساء ورجال الأعمال وتخطي التحول الرقمي”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية