رواندا تتعهد بإبقاء قواتها في موزمبيق لمواجهة المتطرفين

مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

أعلن الرئيس الرواندي بول كاجامي، اليوم الجمعة، أن القوات الرواندية ستساعد في تأمين وإعادة بناء مناطق شمال موزمبيق التي دمرها المتطرفون، فيما بدأ مسؤولون موزمبيقيون تشجيع المدنيين على العودة إلى المنطقة الغنية بالغاز.

وحذرت الأمم المتحدة من استمرار تهديد المتطرفين في كابو ديلجادو، حيث تقوم القوات الرواندية بدوريات في الشوارع المحترقة التي حاصرها المتشددون.

وقال “كاجامي” في مؤتمر صحفي مشترك في مابوتو مع نظيره الموزمبيقي فيليب نيوسي: القوات الرواندية ستساعد في تأمين وإعادة بناء المناطق التي دمرها التمرد.

وأضاف: مهمة القوات الرواندية في موزمبيق مستمرة، يجب أن يكون الإجراء الجديد هو ضمان الأمن في المناطق المحررة حتى الانتهاء من إعادة الإعمار.

وشدّد “كاجامي” على أن القوات ستبقى، طالما طلبت موزمبيق ذلك.

من ناحيته، تقدّم “نيوسي” بالشكر العميق لرواندا نظير مساعدتها في إصلاح ما دمره “الإرهابيون”.

يشار إلى أن القوات الرواندية والموزمبيقية تحركت لاستعادة أجزاء من كابو ديلجادو الشمالية، وهي منطقة تستضيف مشروعات غاز بقيمة 60 مليار دولار، كان المتطرفون يهاجمونها منذ عام 2017 – في يوليو.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية