ليبيا الان

اللجنة العلمية: «كورونا» لا يزال في مرحلة «التفشي المجتمعي»

مصدر الخبر / بوابة الوسط

شهدت أيام الأسبوع الجاري تراجعاً طفيفاً في معدل الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مقارنة بالأسبوع السابق، فيما أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، السبت، أن ليبيا لا تزال في مرحلة «التفشي المجتمعي» لفيروس «كورونا»، مع استقرار معدل انتشار المرض عند نسبة 24%.

وقال الدكتور عماد أبوشكم عضو اللجنة العلمية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، خلال عرض ملخص التقرير الأسبوعي، إن دول العبور (ليبيا وتركيا وتونس) لا تزال عند مرحلة «التفشي المجتمعي»، فيما زادت حالات الإصابة في مصر إلى 36%.

للاطلاع على العدد 305 من جريدة «الوسط» اضغط هنا 

ولفت إلى تراجع متوسط عدد الإصابات المسجلة يومياً إلى 1200 حالة، مقارنة بـ1400 حالة يومياً الأسبوع الماضي. كما تراجع متوسط عدد حالات الوفيات المسجلة يومياً إلى 13 حالة يومياً، مقارنة بـ17 حالة يومياً الأسبوع الماضي.
وأشار إلى وصول متوسط عدد المتلقين لجرعة واحدة من اللقاح المضاد للفيروس إلى 11800 مطعم يومياً، وعدد المتلقين لجرعتين 4420 مطعم يومياً.

عدد الاختبارات اليومية
ولفت إلى قلة عدد الاختبارات اليومية في المنطقة الشرقية، التي سجلت 38 اختباراً لكل 100 ألف مواطن، مقابل 150 اختباراً لكل 100 ألف مواطن في المنطقتين الغربية والجنوبية التي تشهد انخفاضاً في عدد الحالات المسجلة. وأكد أن المنطقة الشرقية لا تزال تشهد زيادة في عدد الحالات المسجلة أسبوعياً؛ لكن رغم ذلك لا توجد منطقة تجاوزت 100 حالة لكل 100 ألف مواطن في نطاق المنطقة الشرقية.

ورغم ذلك، أكد استقرار معدل انتشار المرض بنسبة 24%، مع استمرار عدد الوفيات اليومي، لافتاً إلى تقلص الرقعة الجغرافية لانتشار المرض؛ حيث سجلت خمس مناطق فقط 100 حالة لكل 100 ألف مواطن، مقارنة بتسع مناطق الأسبوع الماضي، بخلاف منطقة الكفرة التي سجلت أكثر من 300 لكل 100 ألف مواطن.

تفاصيل إصابات «كورونا» يوميا
وجاءت بيانات المركز الوطني على هذا النحو خلال الأسبوع الجاري: السبت: 1121 إصابة جديدة و11 وفاة؛ فقد سجل يوم السبت 1121 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و1818 حالة شفاء و11 وفاة. وقال المركز في بيان نشره الأحد، إن مختبراته المرجعية تسلمت 6134 عينة، أظهرت التحاليل المرجعية سلبية 5013 عينة، فيما تأكدت إصابة 1121 حالة، منها 957 جديدة و164 مخالطة، بنسبة حالات موجبة 18.2 %.

الأحد: 1081 إصابة و16 حالة وفاة، وبلغت حصيلة الأحد، وفق ما أعلنه المركز الوطني، تسجيل 1081 إصابة جديدة، وتماثل للشفاء 1310 مصابين، فيما توفي 16 آخرون، حسب بيان المركز على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك». وقال المركز إن نسبة الإصابات الجديدة بلغت 19.1 % من إجمالي 5639 عينة جرى تحليلها، حيث ظهرت سلبية 4558 منها.

الإثنين: 1038 إصابة و16 حالة وفاة؛ فقد تم تسجيل 1038 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد،الإثنين، وتماثل للشفاء 1208 مصابين، فيما تم تسجيل وفاة 16 شخصاً، حسب بيان المركز على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، الثلاثاء.

وبلغت نسبة الإصابات الجديدة 19% من إجمالي 5442 عينة جرى تحليلها؛ حيث ظهرت سلبية 4404 منها. وسجلت البلاد في يوم الثلاثاء الماضي، 985 إصابة جديدة، حسب إحصائية المركز الوطني لمكافحة الأمراض. وتماثل للشفاء 1424 مصاباً، في حين تُوفي 27 آخرون، حسب بيان المركز على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، الأربعاء. وبلغت نسبة الإصابات الجديدة 18.4 % من إجمالي 530 عينة جرى تحليلها، حيث ظهرت سلبية 4355 منها.

إجمالي الإصابات يتجاوز 330 ألف حالة
وبذلك وصل إجمالي الإصابات بالفيروس إلى 334 ألفًا و49 حالة، منها 78 ألفًا و738 نشطة، و250 ألفًا و751 متعافى، و4560 متوفى، منذ بدء انتشار الوباء في البلاد مارس العام الماضي

من جهة أخرى، وجه مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض، خطاباً إلى مشرفي برنامج التطعيمات بمناطق ومدن ليبيا استعداداً لتنفيذ تطعيم طلبة المدارس للعام الدراسي 2022/2021، موضحاً الجدول الوطني الموسع للتطعيم.

وشدد الخطاب على أن تكون آلية وزمن التنفيذ حسب الترتيبات المحلية لظروف كل منطقة وبما يضمن نجاح البرنامج بالتنسيق مع مكاتب الخدمات التعليمية بالمناطق. كما طلب الموافاة بتقرير مفصل عن عدد المستهدفين والمطعمين لكل فئة عمرية مستهدفة عند نهاية تنفيذ أيام التطعيم المدرسية لهذا العام .

وأوضح الخطاب أن الطعوم المقررة تكون كالآتي:
أولاً، بالنسبة لطلبة الصف الأول الابتدائي أو من هم في سن 6 سنوات، الطعوم المقررة لهم هي الرباعي (الخناق والكزار والشاهوق منزوع الخلية وشلل الأطفال الميت ADACEL POLIO (TDap+ipv). ثانياً، بالنسبة لطلبة الصف الأول الإعدادي أو عند عمر 12 سنة: الورم الحليمي البشري للبنات فقط ويكون 3 جرعات يفصل بين الأولى والثانية شهران والثانية والثالثة 4 أشهر. ثالثاً، بالنسبة لطلبة الصف الثالث الإعدادي أو عند عمر 15 سنة، تكون الطعوم المقررة هي: الثلاثي البكتيري (الخناق والكزاز والشاهوق منزع الخلية K ADACEL POLIO (TDap+ipv).

احتياجات الأدوية
من جانبها، بحثت وزارة الصحة الاحتياج العام من الأدوية والمستلزمات الطبية. جاء ذلك في الاجتماع الدوري للوزير علي الزناتي، الأحد، مع مديري إدارة الصيدلة والمعدات والمستلزمات الطبية، وإدارة الطوارئ الصحية، وإدارة التفتيش والمتابعة، بحضور ممثلين عن جهاز الإمداد الطبي، حسب بيان الوزارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

للاطلاع على العدد 305 من جريدة «الوسط» اضغط هنا 

الاجتماع بحث عدداً من البنود الأخرى، أهمها: «متابعة العقود المبرمة من قِبل الصحة في الجنوب، ومتابعة موضوع التطعيمات، وتفعيل لجنة الاستجلاب العليا، ومتابعة ما تم إنجازه من أعمال في هذا الخصوص، ومتابعة موضوع العقود الخاصة للعناصر الطبية».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط