ليبيا الان

تعرف على جنسيات الرهائن المحررين في بني وليد

مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

نجحت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن بني وليد، اليوم الخميس، في تحرير”7″ من الرهائن، بعد وقوعهم في يد عصابات إجرامية، حاولت مساومة ذويهم لدفع فدية .

وقالت تقارير محلية إن المختطفين من جنسيات مختلفة ومن بينهم مصريين، احتجزوا في أحد المخازن في المدينة التي تقع شمال غربي ليبيا .

وقالت مديرية أمن بني وليد في بيان لها على فيسبوك إن معلومات وردت من قبل أعضاء التحري بقسم البحث الجنائي، تفيد بوجود رهائن بأحد الأوكار داخل المدينة، حيث انتقلت قوة إلى مكان وجود الرهائن وحررتهم.

وأشار المكتب إلى أن الرهائن السبعة المحررين يحملون جنسيات مصرية وسودانية وتشادية، وقد حصلوا على الرعاية الصحية، وهم الآن في حماية المديرية.

وكانت قوة اللواء 444 القتالي قد حرر الفترة الماضية 120 مهاجرا، معظمهم مصريون، كانوا محتجزين كرهائن في بني وليد من قبل مهربين وتجار البشر.

وقال اللواء في بيان له أن هؤلاء الرهائن كانوا ضحايا “أعمال تعذيب وابتزاز” من قبل سجّانيهم، وفقاً لشهادات بعضهم .

وكانت الوحدة قد نفذت عملية كبيرة أخرى الأسبوع الماضي ضد المهربين في بلدة بني وليد، التي تعتبر مركز تهريب المهاجرين الواقع على بوابات الصحراء الليبية، والتي تبعد 170 كيلومترا جنوب شرق طرابلس. وتم اكتشاف ستة مخابئ، وإطلاق سراح 70 مهاجرا من جنسيات مختلفة.

وتعتبر ليبيا نقطة انطلاق رئيسية لعشرات الآلاف من المهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا، في ظل استغلال المهربين وتجار البشر للفوضى التي أعقبت سقوط نظام القذافي في عام 2011، ويجد الكثير من المهاجرين أنفسهم عالقين في ليبيا، في ظروف يرثى لها، تحت رحمة المهربين.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24