ليبيا الان

فيصل قرقاب: انتشار خدمات الجيل الرابع في أنحاء البلاد ووصولها إلى المناطق النائية

مصدر الخبر / صحيفة الساعة 24

قال رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات “فيصل قرقاب”، إنه من منطلق التأسيس لمرحلة مهمة نحو التحول الرقمي في ليبيا، أنشأنا أكاديمية تقنية المعلومات برأس مال 240 مليون دينار.

وأضاف «قرقاب»، في تصريحات صحفية رصدتها «الساعة 24»، أنه تم أيضًا إبرام “اتفاقية إطلاق برنامج الرقابة الإلكترونية مع ديوان المحاسبة، وذلك بالتزامن مع اليوم الوطني لتقنية المعلومات، وتضمنت الاتفاقية توفير كافة الإمكانيات التقنية وتدريب أعضاء ديوان المحاسبة للوصول السريع إلى تطبيقات الشركة وتمكينهم من إدارة هذه التطبيقات والتقارير والنماذج المستخدمة “.

وأردف أن “الشركة القابضة قامت بإعداد وتسليم القوائم المالية المجمعة لقطاع الاتصالات للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020 إلى ديوان المحاسبة حيث تعد هذه الخطوة سابقة أولى في المؤسسات الليبية، وقد جاء ذلك في إطار الحوكمة الرشيدة ومبادئ الإفصاح ووفق المعايير الدولية”.

وتابع «قرقاب»، “قمنا بميكنة جميع أعمال الشركة القابضة المالية والإدارية والفنية، وقد سلمنا لديوان المحاسبة اسم المستخدم والرقم السري لمنظومة تخطيط موارد المؤسسة للشركة القابضة للإتصالات (ERP system) ليقوم الديوان بفحص ومراجعة المعاملات المالية لقطاع الاتصالات بشكل تلقائي لأول مرة في تاريخ ليبيا”.

وأكمل؛ “حيث تجمع المنظومة بين جميع عمليات الشركة المهمة في نظام واحد بما في ذلك المحاسبة والموارد البشرية وإدارة المخزون والشراء وبهذا تتيح للشركات التخطيط والميزانية والتنبؤ والإبلاغ بدقة عن صحتها المالية وإجراءاتها وذلك ضمن مشروع ميكنة مؤسسات الدولة والانتقال إلى التحول الرقمي الشامل في البلاد”.

وأشار إلى أن “انتشار خدمات الجيل الرابع في أنحاء البلاد ووصولها الى المناطق النائية في أقصى لجنوب الليبي، حيث تم توسعتها لتشمل 26 منطقة في الجنوب ومطار غات والمنافذ الحدودية، مما يتيح استخدام التطبيقات الإلكترونية وخلق مصادر دخل متنوعة لأصحاب المشاريع الصغرى والمتوسطة”.

وعقب قائلًا: “وسعيا لتقديم أفضل الخدمات ولتزايد عدد المستخدمين فإن العمل مستمر لتوسعة خدمات الجيل الرابع من قبل شركات القطاع: ليبيانا والمدار وشركة ليبيا للاتصالات والتقنية وذلك بعد انتهاء الاعمال الجارية حاليا بالمرحلة الأولى لمشروع تطوير شبكة الجنوب المزمع إكتمالها في نهاية أكتوبر”.

واستطرد «قرقاب» موضحًا أنه “على مستوى البنية التحتية بدأنا في مشاريع تحديث البنية التحتية وأهمها استخدام أحدث التقنيات الأمريكية والأوروبية منها توقيع عقد مع شركة انفييرا اأممريكية الذي يسعى إلى توفير سعات التراسل المتزايدة وتأمينها من الاختراقات الخارجية بسبب التطور السريع لقطاع الاتصالات في ليبيا وتزايد الطلب على خدمات الهاتف المحمول والإنترنت وللتحول الرقمي؛ ويوفر هذا المشروع خاصية نقل آلي لحركة التراسل لضمان توفير مسارات بديلة في حال انقطاع الكابل أو حدوث عطل أو انقطاع في التيار الكهربائي على معدات التغذية لضمان استقرار الشبكة”.

وأردف؛ “كما يوفر السعات والحماية السبرانية في كامل التراب الليبي بإستخدام معدات شبكة ألياف بصرية متطورة وتقنيات حديثة لتصل القدرة التشغيلية للسعات إلى 600 جيجابايت على الشريط الساحلي و200 جيجابايت للمنطقة الجنوبية قابلة للزيادة والتطوير لتصل سعة الشبكة إلى 9 تيرا بايت”.

وواصل موضحًا أنه تم أيضاً “استكمال مشروع تطوير الكابل البحري سيلفيوم الذي يربط ليبيا باليونان وتبلغ سعته السابقة 70 جيجا، حيث سيؤدي استكمال المشروع إلى زيادة سعة شبكة الانترنت الإجمالية لتصبح 370 جيجا، وبهذا سيتم توفير سعات إنترنت عالية في المنطقة الشرقية والوسطى والجنوبية”.

وأوضح «قرقاب» أن “هذا وقد قمنا بافتتاح غرفة للتشغيل والتحكم لهذا المشروع مع شركة اريكسون العالمية وهي شركة رائدة في هذا المجال حيث يتضمن المشروع منظومات دعم التشغيل وتجهيز مركز مراقبة الشبكة NOC/OSS وذلك عبر عدد 8 منظومات رئيسية للتشغيل والصيانة والتي تستطيع من خلالها القابضة للاتصالات تتبع ومراقبة جميع شبكات الاتصالات التابعة لها”.

وأشار إلى أنه “لمعرفة حدوث أي خلل أو أعطال والتصرف بشكل سريع وذاتي في إصلاح الأعطال مع تأمين عالي للشبكة؛ أطلقنا خدمات سحابية مثل سحابة المدار وتتيح الاستضافة السحابية لسحابة المدار إمكانية الربط الأمن على عكس الاستضافة التقليدية باستخدام خوادم متعددة في العديد من المواقع المادية، وتوفر شبكة الخوادم السحابية الافتراضية قدراً كبيراً من المرونة وقابلية التوسع والمحافظة على سرية المعلومات فضلاً على الحد من تكاليف إدارة مواقع مادية متعددة٫ ويتم إدارة شبكة المدار من قبل مختصين ليبيين، بدعم من شركات عالمية في مجال البنية التحتية الافتراضية”.

“وأطلقت شركة الاتصالات الدولية خدمات سحابية بمشاركة الشركة العالمية مايكروسوفت وبالشراكة مع القطاع الخاص والعام والشركات النفطية العاملة في ليبيا٫ حيث ستقدم الحوسبة السحابية المقدمة من مايكروسوفت ميزات متطورة بسوق العمل الليبي منها خدمات النسخ الاحتياطي والقدرة على الوصول إلى البيانات في أي وقت وأي مكان والتواصل بطريقة موثوقة وسرعات عالية كما تم إنشاء مسار اتصال لأقرب مراكز بيانات مايكروسوفت لضمان أفضل عملية ربط وثبات وتوفير مستوى عالي وذو دقة عالية”، بحسب «قرقاب».

وختم «قرقاب» موضحًا “كما تم في مجال التحول الرقمي إطلاق مبادرات مهمة على رأسها مشروع رقمنة أعمال مكتب النائب العام، للعمل وفق التطبيقات الحديثة وإدخال الميكنة للنيابات الجزئية والابتدائية ومكاتب المحامون العامون وآلية الربط بمكتب النائب العام وذلك لتسهيل إيصال البيانات والمعلومات من وإلى مكتب النائب العام والنيابات التابعة له من خلال الاستفادة من خدمات سحابة المدار، وفي إطار المساهمة في دفع الاقتصاد الوطني نحو التحول الرقمي”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة الساعة 24

عن مصدر الخبر

صحيفة الساعة 24