ليبيا الان

الدبيبة يطلق مبادرة للإفراج عن «كل السجناء»

مصدر الخبر / بوابة الوسط

أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، مبادرة للإفراج عن «كل السجناء»، متعهدًا بالبدء الفوري في تنفيذها وتستمر حتى نهاية نوفمبر المقبل.

جاء ذلك، خلال لقاء الدبيبة بمشايخ وأعيان وحكماء ليبيا بملتقى الوحدة الوطنية الذي أُقيم، أمس الإثنين، في طرابلس، بحضور قبائل العواقير والفواخر والمغاربة من المنطقة الشرقية.

الإفراج عن الجميع حتى الأجانب
وقال الدبيبة إن المبادرة ستشمل كل من تم القبض عليه في معارك وحروب، «حتى الأجانب منهم، بالإضافة إلى النساء السجينات»، متابعًا: «في نساء مسجونات في بعض السجون للأسف الشديد».

– الناطقة باسم الرئاسي: الإفراج عن المزيد من المسجونين الأيام المقبلة
– اللافي يبحث مع وفد من زوارة ملف الإفراج عن بعض السجناء

وأشار إلى أن سفارات أجنبية، من بينها تركيا، والأمم المتحدة تحدثت إليه بخصوص الإفراج عن السجناء، متابعًا: «لا بُد أن يطلع كل المساجين.. الكل في الكل.. مانخليش حتى واحد». وخاطب أعيان المنطقة الشرقية: «كل السجناء اللي من هنا سنطلق سراحهم.. ليكم اللي غادي.. اللي تحت سلطتنا نوعدكم مانخليش حتى واحد، على رأسهم الجوكم».

3 فئات من المحبوسين
وشرح الخطوات الجاري اتخاذها، بقوله إنه جرى تقسيم المحبوسين إلى 3 فئات، الفئة الأولى: «الدواعش، وهؤلاء ما عندنا رحمة ولا شفقة عليهم، سيرفع أمرهم للنائب العام ويدير محاكمة». أما الفئتان الثانية والثالثة وهم حوالي 1000 معتقل، فجرى تشكيل لجنة لحصرهم، فمن لديه قضية ومفرج عنه سيفرج عنه فورًا، ومن لديه قضية ولم يصدر حكم بحقه، ستحال قضيته للمحكمة للفصل فيها مباشرة».

وفي 6 سبتمبر الماضي، أعلنت الناطقة باسم المجلس الرئاسي، نجوى وهيبة، الإفراج عن المزيد من المسجونين الأيام المقبلة، وذلك بعد ساعات من الإفراج عن الساعدي معمر القذافي، والعقيد أحمد رمضان، السكرتير الخاص للعقيد معمر القذافي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط